14:02 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    قال الدكتور علاء الأصفري، الخبير السياسي والاستراتيجي السوري، إنه من المستبعد أن تكون هناك أهداف إيرانية في المنطقة التي يتم استهدافها قريبة من معامل الدفاع وهى وحدات يتواجد بها الجيش العربي السوري فقط.

    وأكد الأصفري، في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أنه "لا يوجد وحدات إيرانية أو قوات على الأرض، فقط يوجد مستشارون إيرانيون ولكن إسرائيل تتذرع بنفس الحجة والطريقة دائماً عندما تقصف أهدافاً عسكرية سورية للجيش العربي السوري سواء في محيط دمشق أو في محيط حلب والأماكن العسكرية بها".

    وأضاف أن "هذه الحجة واهية ومبرر خاطئ لمزيد من القصف والإعتداءات الإسرائيلية على سوريا بهدف إضعاف بنية الجيش العربي السوري لإشغاله عن حربه ضد الإرهاب وخاصة في شمال غرب سوريا".

    وكانت الدفاعات الجوية السورية قد تصدت، مساء أمس الخميس، لصواريخ معادية، استهداف مواقع عسكرية تابعة للجيش، في محيط مدينة "السفيرة" شرقي محافظة حلب‎. 

    وقال مصدر أمني لوكالة "سبوتنيك": "الطائرات التي يرجح أنها إسرائيلية أطلقت عددا من الصواريخ من فوق منطقة "التنف" التي يحتلها الجيش الأمريكي عند المثلث السوري العراقي الأردني".

    وأضاف المصدر: "الصواريخ حاولت استهداف مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري في محيط مدينة السفيرة شرقي حلب".

    وأوضح أن "أحد الصواريخ تمكن من الوصول إلى أحد مخابر مركز البحوث العلمية في محيط مدينة السفيرة، مضيفا أن "الأضرار العدوان الإسرائيلي اقتصرت على الماديات". 

    يذكر أن إسرائيل قد أعلنت في وقت سابق، أنها ستصعد حملتها على إيران في سوريا.

    كما اعترفت أيضا بتنفيذ غارات عديدة داخل سوريا منذ بدء الحرب بها في 2011، بزعم أنها تستهدف مواقع ايرانية.

    انظر أيضا:

    إيران تخرج عن صمتها وتكشف سر تكثيف الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا
    إسرائيل: إيران ترسل قوات من أجل التموضع في سوريا لإضعافنا
    وزير الدفاع الإسرائيلي يقدم مقترحا إلى إيران وسوريا ولبنان... فيديو
    وزير الدفاع الإسرائيلي: هدفنا إبعاد إيران من سوريا خلال الـ 12 شهرا المقبلة
    قائد الاستخبارات الإسرائيلية السابق: إيران قد ترد على الهجمات الإسرائيلية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook