17:10 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قدم المشغل الخيري لجمعية البر والخدمات الاجتماعية الخيرية في مدينة الحسكة، 50 ألف كمامة قماشية صحية لطلاب كليات فرع جامعة الفرات بمحافظة الحسكة.

    وقال مدير جمعية البر محمد فاتح العباسي لـ "سبوتنيك"، إن المشغل باشر مع بداية شهر يوليو/ تموز الماضي، بتصنيع الكمامات الواقية وفق الشروط الصحية المناسبة للحماية من فايروس"كورونا"، حيث أنجز 80 ألف كمامة حتى الآن تم توزيعها على طلبة الجامعة والعاملين في القطاع الصحي.

    وأكد العباسي أن المشغل يصنع يومياً نحو ألفي كمامة معقمة وآمنة، وتمكن من توفير فرص عمل طارئة لعدد من السيدات المعيلات لأسرهن من المشروع.، الذي سيستمر به حتى نهاية العام الحالي، حيث يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بتقديم الأقمشة وتكاليف العمل المالية.

    من جانبه، أكد مدير فرع جامعة الفرات الحكومية في الحسكة الدكتور نجم الحميدي لوكالة "سبوتنيك" أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قدم لفرع جامعة الفرات 50 ألف كمامة تم خياطتها في مشغل جمعية البر والخدمات الاجتماعية الخيرية، إضافة إلى 800 ليتر من معقمات اليدين و8 أجهزة للفحص الحراري .

    وتابع الحميدي بأن توزيع الكمامات الطبية، تم بشكل مجاني على طلبة الكليات الجامعية والمعاهد المتوسطة وللكادر الإداري والتعليمي في كليات الفرع وعددها ثمانية كليات وثلاثة معاهد متوسطة، أثناء تقديمهم للامتحانات الفصل الثاني، حيث يبلغ عدد الطلبة مابين 25 إلى 30 ألف طالب وطالبة.

    • مساعدات طبية في الحسكة
      مساعدات طبية في الحسكة
      © Sputnik . Attia Al-Attia
    • مساعدات طبية في الحسكة
      مساعدات طبية في الحسكة
      © Sputnik . Attia Al-Attia
    • مساعدات طبية في الحسكة
      مساعدات طبية في الحسكة
      © Sputnik . Attia Al-Attia
    • مساعدات طبية في الحسكة
      مساعدات طبية في الحسكة
      © Sputnik . Attia Al-Attia
    1 / 4
    © Sputnik . Attia Al-Attia
    مساعدات طبية في الحسكة

    ويعمل في المشغل 45 سيدة من المعيلات لأسرهن من ذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل والنازحات والأسر الهشة.

    وكان مدير صحة محافظة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف طالب المنظمات الدولية الإسراع في توفير وتأمين جهازي لفحص المصابين "بكورونا" واحد في المشفى الوطني

    بالقامشلي والثاني في مركز اللؤلؤة الطبي المحدث بمدينة الحسكة، إضافة لتأمين وحدة لتوليد وتعبئة الأوكسجين وذلك في ظل الانتشار الكبير لفايوس "كورونا" في جميع مناطق محافظة الحسكة، وتوفير مستلزمات الوقاية الطبية للأطباء والكادر التمريضي ودعم قسمي العزل في القاشلي والحسكة.

    هذا وتعاني محافظة الحسكة نقصا حادا بالمستلزمات الطبية نتيجة الحصار الاقتصادي الغربي لسوريا، على التوازي مع سيطرة تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي على معظم مشافيها ومراكزها الطبية، كما تعاني قطعا متكررا لمياه الشرب من محطة آبار علوك نتيجة الصراع (التركماني الكردي).

    انظر أيضا:

    مباحثات سورية أممية حول "مياه ومدارس وكورونا" الحسكة...صور وفيديو
    محافظ الحسكة: جهود روسية سورية أعادت مياه الشرب إلى مليون مواطن
    الكلمات الدلالية:
    مساعدات طبية, خدمات, الحسكة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook