07:16 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشفت وزارة العدل الجزائرية، عن فرض عقوبات بالسجن النافذ على طلاب بالمرحلة الثانوية، بسبب وقائع تتعلق بغش وتسريب الامتحانات الأخيرة لشهادة التعليم المتوسط، وهي أولى عقوبات السجن في وقائع الغش.

    الجزائر- سبوتنيك. وجاء في بيان وزارة العدل اليوم السبت، أن "محكمة الجنح بقالمة قضت بسجن المتهم، ( ب ل) وهو طالب بالثانوية بعقوبة سنة حبس نافذ و 100 ألف دينار ( أكثر من 750 دولار ) غرامة نافذة، بعد إدانته بنشر الإجابة المتعلقة بإمتحان اللغة العربية على صفحته بفيسبوك".

    كما تم في "محكمة المسيلة وضع المتهم (ج م) رهن الحبس المؤقت، لقيامه بتسريب موضوع اللغة العربية باستعمال الهاتف النقال، وقد أجلت قضيته لجلسة 13 سبتمبر 2020".

    وأشار البيان إلى أن "فرق مكافحة جرائم المعلوماتية المنتشرة عبر التراب الوطني تمكنت من تحديد هوية العديد من الأشخاص، الذين ارتكبوا أفعالا مماثلة، وتعمل نيابات الجمهورية على توقيفهم الوجوبي، وتقديمهم أمامها والمطالبة بتسليط أقصى العقوبات في حقهم".

    وفي هذا الإطار يضيف البيان "تم ضبط المدعو ( ب ب ع)، من طرف أمن ولاية الجلفة لقيامه بنشر موضوع مادة اللغة العربية. كما تعرفت مصالح محاربة الجريمة المعلوماتية بتسمسيلت على كل من (ق م إ) الذي قام بنشر موضوع امتحان اللغة العربية في موقع التواصل الإجتماعي والمدعو ( ب ع د م) الذي نشر موضوع إمتحان اللغة الإنجليزية".

    والتحقيقات متواصلة حسب البيان "قصد التعرف وتوقيف جميع الذين تتوفر ضدهم قرائن على إرتكابهم مثل هذه الأفعال، وإحالتهم للمحاكمة طبقا للأحكام الجديدة الصارمة التي تضمنها التعديل الوارد في 28 أبريل 2020، على قانون العقوبات، الذي تصل العقوبات التي ينص عليها إلى السجن لمدة 15 سنة وغرامة قدرها مليون و 500 ألف دينار".

    انظر أيضا:

    البرلمان الجزائري يصوت بالإجماع لصالح مشروع تعديل الدستور
    مجلس الأمة الجزائري يصوت بالإجماع على مشروع تعديل الدستور
    الكلمات الدلالية:
    امتحان, تسريب, عقوبة السجن, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook