04:21 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعرب المرجع الديني الشيعي الأعلى في العراق، آية الله علي السيستاني، اليوم الأحد، عن دعمه لإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في يونيو/ حزيران 2021، بعد أول لقاء يجريه منذ نحو عام مع مسؤول رفيع المستوى في الأمم المتحدة.

    وقال السيستاني، في بيان، نشرته وسائل إعلام عراقية، رفقة فيديو عن الاجتماع الثنائي الذي عقده مع مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت، إن "الانتخابات النيابية المقرر اجراؤها في العام القادم تحظى بأهمية بالغة".

    وشجع السيستاني، العراقيين "على المشاركة بصورة واسعة في الانتخابات"، محذرا من أن "مزيدا من التأخير في إجراء الانتخابات أو إجراءها من دون توفير الشروط اللازمة لإنجاحها بحيث لا تكون نتائجها مقنعة لمعظم المواطنين سيؤدي إلى تعميق مشاكل البلد والوصول ـ لا سمح الله ـ إلى وضع يهدد وحدته ومستقبل أبنائه".

    كما طالب المرجع الديني، الحكومة بـ"الاستمرار والمضي بحزم وقوة في الخطوات التي اتخذتها في سبيل تطبيق العدالة الاجتماعية والسيطرة على المنافذ الحدودية وتحسين أداء القوات الأمنية وفرض هيبة الدولة وسحب السلاح غير المرخص وفتح ملفات الفساد الكبرى".

    واستقبل السيستاني، هينيس - بلاسخارت في منزله المتواضع في مدينة النجف، بعد عشرة أشهر على آخر لقاء بينهما. وقالت المبعوثة الأممية "إذا جرت بالطريقة الصحيحة وبشكل صحيح وذو مصداقية، فقد تفتح (الانتخابات) فصلا مهما بالنسبة للبلاد".

    ونادرا ما يظهر السيستاني في العلن بينما ينقل ممثل عنه لخطبه صلاة الجمعة كل أسبوع. كما يتجنّب لقاء شخصيات سياسية باستثناء ممثلي الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    الرئيس العراقي يدعو إلى الإسراع باستكمال قانون الانتخابات
    هل يصل العراق إلى الانتخابات المبكرة رغم رفض المتظاهرين وصراع الأحزاب؟
    الحلبوسي يدعو إلى انتخابات نيابية مبكرة في العراق
    هل تكون الانتخابات العراقية القادمة تحت إشراف الأمم المتحدة
    انتخابات "مبكرة أم أبكر"... ما حقيقة الصراع بين البرلمان والحكومة العراقية
    الكلمات الدلالية:
    علي السيستاني, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook