19:32 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)
    0 13
    تابعنا عبر

    طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تفويضا من وزير خارجيته قبل توقيع اتفاق السلام التاريخي في البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء.

    وأفادت القناة العبرية الـ"12"، مساء اليوم الثلاثاء، بأنه قبيل مراسم توقيع اتفاقية السلام التاريخية مع مملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة، فإن نتنياهو لا يمكنه التوقيع على الاتفاقية، وبأن الشخص الوحيد الذي يمكنه التوقيع فقط هو وزير الخارجية غابي أشكنازي.

    وأوضحت القناة أن تخويل أشنازي وحده للتوقيع على اتفاقات السلام، يعني دراما سياسية في البلاد، خاصة وأن وزير الخارجية نفسه (غابي أشكنازي) بقي في إسرائيل ولم ينضم إلى وفد نتنياهو إلى واشنطن.

    وأشارت القناة العبرية إلى إنه من أجل أن يتمكن نتنياهو، المتواجد فعلا في الولايات المتحدة عندما اكتشف هذا الأمر، فإن عليه دعوة الحكومة إلى اجتماع والحصول منهم على تصريح يخوله بالتوقيع، وهو أمر لم يعد ممكنا الآن في ضوء الجدول الزمني الضيق، أو الحصول على إذن خاص من قبل وزير الخارجية. 

    ولفتت القناة إلى أنه على خلفية هذا الدراما، اتصل نتنياهو بالمستشار القضائي للحكومة، أفيخاي مندلبليت، الذي أوضح لنتنياهو أنه ليس لديه خيار سوى طلب توكيل رسمي من أشكنازي، الذي كما ذكر بقي في إسرائيل لعدم دعوته من قبل رئيس الوزراء، وهو في الواقع وزير الخارجية الوحيد الذي لم يحضر مراسم التوقيع في البيت الأبيض.

    وأكدت القناة أن أشكنازي وقع على توكيل رسمي لنتنياهو، ولكن فقط بعد توضيحه بأن الاتفاقية نفسها ستشمل بندا ينص على أن الاتفاقية لن تدخل حيز التنفيذ حتى تتم المصادقة عليها من قبل الحكومة الإسرائيلية. 

    وأوردت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن إسرائيل وجدت نفسها تقريبا في حرج دبلوماسي، ولكن أشكنازي قد أنقذ موقف بلاده.

    الموضوع:
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)

    انظر أيضا:

    تحديث الجيش بـ"إف 35"... الإمارات تقول إن الاتفاق مع إسرائيل سيزيد المنطقة نفوذا
    ترامب: لا مشكلة لدي في بيع مقاتلات "إف - 35" إلى الإمارات
    عبد الله بن زايد يكشف من واشنطن ماذا تفعل الإمارات وإسرائيل العام المقبل
    الكلمات الدلالية:
    التطبيع مع إسرائيل, الإمارات, نتنياهو, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook