12:10 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت كتلة "الوفاء للمقاومة" رفضها  بشكل قاطع أن يسمي أحد عنها الوزراء الذين ينبغي أن يمثلوها في الحكومة الجديدة. 

    وأشارت في بيان لها، اليوم الخميس، أن محاولات البعض الاستقواء بالخارج لتشكيل حكومة مزورة التمثيل هي محاولات ترمي إلى تجويف المبادرة الفرنسية. 

    ويصر الثنائي الشيعي (حركة أمل وحزب الله) على الاحتفاظ بوزارة المالية في الحكومة الجديدة، بالإضافة إلى تسمية كافة الوزراء الذين سيمثلون الطائفة داخل الحكومة. 

    وكان المستشار الإعلامي لرئيس ​الحكومة​ الأسبق ​سعد الحريري​، حسين الوجه، قد نفى في تصريح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، "نفياً قاطعاً ما ذكرته قناة "إل بي سي" عن أن الحريري اشترط أن يسمي هو الشخصية الشيعية التي ستتولى المالية، لكنّ هذا الامر اصطدم برفض رؤساء الحكومة السابقين لاسيما الرئيس ​فؤاد السنيورة​ وبرفض ​الثنائي الشيعي". 

    وقال الحريري في تغريدة عبر تويتر إن"وزارة المال وسائر الحقائب الوزارية ليست حقا حصريا لأي طائفة، ورفض المداورة إحباط وانتهاك موصوف بحق الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان واللبنانيين". 

    هذا وسيزور الرئيس المكلف تشكيل الحكومة مصطفى أديب بعبدا عند الخامسة عصرا للتشاور مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حول التشكيلة الحكومية. 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook