21:07 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    رد محمد دحلان على التصريحات التي نشرتها صحيفة إسرائيلية، اليوم الخميس، والتي نسبتها للسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، التي أشار فيها إلى تفكيره بتعيين محمد دحلان، بدلا من الرئيس محمود عباس (أبو مازن).

    وقال محمد دحلان في بيان نشره على صفحته في "فيسبوك" اليوم، إن من "لا ينتخبه شعبه لن يستطيع القيادة وتحقيق الاستقلال الوطني وأنا محمد دحلان كلي إيمان بأن فلسطين بحاجة ماسة إلى تجديد شرعية القيادات والمؤسسات الفلسطينية كافة وذلك لن يتحقق إلا عبر انتخابات وطنية شاملة وشفافة".

    وأكد دحلان في بيانه المقتضب أنه "لم يولد بعد من يستطيع فرض إرادته علينا، وإذا كان ما نسب للسفير الأمريكي لدى دولة الاحتلال صحيحا، فذلك لا يزيد عن كونه تكتيكا مخادعا هدفه إرهاب البعض وزعزعة الجبهة الداخلية".

    وتمنى دحلان من جميع الفصائل الفلسطينية ألا تقع في "شرك مثل هذه التكتيكات المهندسة بدقة"، مؤكدا على ضرورة العمل معا "لاستعادة وحدتنا الوطنية والاتفاق على ثوابتنا الوطنية ووسائل تحقيقها، فلا شيء يستحق الصراع حوله داخليا، وكل القدرات والطاقات ينبغي أن تكرس وجوبا لتحرير وطننا وشعبنا العظيم".

    وغيرت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية التصريحات التي نسبتها للسفير الأمريكي في إسرائيل بعد جدل واسع سببتها هذه التصريحات في وسائل الإعلام العربية والفلسطينية، ليصبح الخبر كالتالي: "لا نفكر في ذلك ولا نريد هندسة القيادة الفلسطينية".

    وكانت صحيفة "يسرائيل هايوم"، قد نقلت صباح اليوم الخميس، عن السفير الأمريكي، ردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تدرس إمكانية تعيين دحلان المقيم في الإمارات، كزعيم فلسطيني جديد، أجاب فريدمان: نحن نفكر في ذلك، لكن ليست لدينا رغبة في هندسة القيادة الفلسطينية"

    وأشارت الصحيفة إلى أن هناك تقديرات بأن الولايات المتحدة الأمريكية، يمكن أن تدعم دحلان لإزاحة القيادة الفلسطينية الموجودة في رام الله، في إشارة إلى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

     وبدورها، علقت الرئاسة الفلسطينية على تصريحات السفير الأمريكي في إسرائيل، ونقلت وكالة "سما"، مساء اليوم الخميس، على لسان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن سياسة التهديد والضغوط المستمرة ومحاولات الابتزاز الأمريكي للرئيس محمود عباس والقيادة، سيكون مصيرها الفشل.

    وأضاف أبو ردينة أن "الشعب الفلسطيني هو وحده من يقرر قيادته وفق الأسس الديمقراطية، التي أرسلتها منظمة التحرير الفلسطينية في الحياة السياسية الفلسطينية، وليس عبر التهديد والوعيد وسياسة الابتزاز الرخيصة التي يحاول سفير أمريكا لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، من خلالها الضغط على قيادة شعبنا الفلسطيني".

    وتابع الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، أن "الحملات المشبوهة والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها قضية القدس ومقدساتها، والهجمة على رموز شعبنا الفلسطيني لا قيمة لها، وأن شعبنا الفلسطيني هو الذي سيرسم خارطته، ويختار قيادته التي تحافظ على حقوقه الوطنية وثوابته التي لن نحيد عنها".

    انظر أيضا:

    رئاسة فلسطين ترد على رغبة أمريكا تعيين دحلان بدلا من عباس
    تصحح وضعيتها في الماء... تركيا تعلن نجاح اختبار مدرعة برمائية بميزة فريدة... صور وفيديو
    تفشي مرض جديد في الصين نتيجة تسرب من شركة أدوية... وإصابة الآلاف
    "بارتفاع 79 مترا"... الكشف عن سفينة شحن "قابلة للتمدد" هي الأكبر في العالم... صور وفيديو
    أمريكا تكشف عن مقاتلة "لغز" حطمت الأرقام القياسية بعد عمليات تصنيع سرية... صور
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, أمريكا, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook