00:54 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عبر الناطق الرسمي باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد مسماري، عن أسفه بشأن تجاهل الأمم المتحدة للاتفاق، الذي تم التوصل إليه بشأن إعادة تصدير النفط في ليبيا.

    وقال المسماري في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز" عربية، اليوم السبت، "فتحنا خط حوار مع المجلس الرئاسي لحل الإشكاليات التي تواجهها الأزمة الليبية"، مشيرا إلى أن "الميليشيات والسراج هم وحدهم من يقفون ضد استئناف تصدير النفط".

    وأضاف المسماري أن "الميليشيات كانت تسعى إلى إعادة تصدير النفط لصالح بنك ليبيا المركزي حتى يتم تمويل عملياتها وتسليحها والدفع للمرتزقة".

    وأعلن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في وقت سابق أن الجيش قرر استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا مع الحرص على عدم استخدامه لتمويل الإرهاب.

    وأضاف حفتر في كلمة متلفزة، أمس الجمعة، أنه "باسم مفوضي القوات المسلحة تقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط، استجابة لحاجة المواطنين الملحة".

    وأوضح أن "ذلك سيتم وفق الشروط والتدابير الإجرائية اللازمة التي تضمن توزيعا عادلا لعائدات النفط المالية، وعدم توظيفها لدعم الإرهاب، أو تعرضها لعمليات السطو والنهب، كضمانات لمواصلة عمليات الإنتاج والتصدير".

    وأكد أنه "لا تفريط في المكاسب التي دفع جنودنا ثمنا لها ولا مكان للمستعمرين"، مشيرا إلى أن الجيش يواصل الحفاظ على وحدة البلاد "سنقاتل من أجل الحفاظ على وحدة ليبيا ولا نتردد في تقديم التنازل بكامل الثقة والرضا فيما دون ذلك".

    وأشار إلى أن "جميع المبادرات التي يعلن عنها بين الحين والآخر تحت شعار معالجة الأزمة انتهت بالفشل لأنها تعمل لإطالة أمد الأزمة".

    وفي ظل الجهود المبذولة وتجميد الوضع الميداني تدهورت الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لدرجة كبيرة دفعت الشارع للخروج للتظاهر، خاصة في ظل استمرار إغلاق النفط.

    انظر أيضا:

    ليبيا والشرق الأوسط يتصدران مباحثات بوغدانوف مع نظيره المصري
    حرس المنشآت النفطية في ليبيا يأذن بإنتاج وتصدير النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook