05:33 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد رئيس شعبة الإسعاف في مشفى الأسد الجامعي في العاصمة السورية دمشق الدكتور سامي الأحمد، أن المشفى أغلق الأقسام الإضافية التي افتتحت مع بداية جائحة كورونا، وذلك بسبب تراجع عدد الحالات المشتبه بها يوميا من ما يفوق 140 حالة إلى أقل من 10 حالات يوميا.

    ونقلت إذاعة "شام إف إم" السورية، اليوم الاثنين، عن الدكتور الأحمد تأكيده أن:

    " نتيجة انخفاض أعداد الحالات، تم تلقائياً تخفيض عدد الأسرة المخصصة لمرضى كورونا في المشفى".

    وأضاف: "أُغلقت الأقسام الإضافية التي افتتحت مع بداية جائحة كورونا، إلا أن أقسام العزل ما زالت موجودة في المشفى".

    وتابع: "مع بداية الشهر القادم سيكون هناك أقسام مخصصة للحالات المشتبه بها فقط، وستعود باقي الأقسام إلى عملها الأساسي الذي كانت تقوم به قبل أزمة كورونا".

    وقال: "يوجد في قسم العزل حالياً ما بين 30 و40 حالة. وفي فترة انتشار المرض كان قسم الإسعاف يستقبل ما يتجاوز الـ 140 حالة مشتبهة في اليوم الواحد، أما في الفترة الحالية يراجع قسم الإسعاف أقل من 10 حالات مشتبهة بفايروس كورونا فقط".

    وأردف: "أعداد مراجعي قسم الإسعاف للأمراض الأُخرى أكثر من أعداد مراجعي مرضى كورونا، أو الحالات المشتبه بإصابتها".

    وأكد: "الوضع حالياً مريح نسبيا لكن يجب الاستعداد الدائم لأي طارئ قد يحدث، والالتزام بارتداء الكمامة خاصة في أماكن الازدحام ووسائل النقل".

    انظر أيضا:

    سوريا... خروج آخر إصابة بفيروس كورونا من قسم العزل بمشفى السلمية
    سوريا تبدأ بإنتاج دواء يدخل في بروتوكول علاج كورونا وبكميات كبيرة
    بعد تجاذبات... تلاميذ سوريا يعودون إلى مقاعدهم وسط توجس من "كورونا"... صور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook