13:29 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قضت محكمة سيدي أمحمد الجزائرية، بمعاقبة عائلة كونيناف المقربة من الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، بالسجن من 12 إلى 20 سنة، سجنًا نافذًا مع مصادرة جميع أموالهم، بعد إدانتهم في قضايا فساد، منها تبييض الأموال وتحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم الفعلي.

    الجزائر - سبوتنيك. وقال محامي العائلة، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إن "محكمة سيدي امحمد قضت بمعاقبة سعاد كونيناف الهاربة خارج البلاد بالسجن 20 سنة سجنًا نافذًا، ورضا كونيناف 16 سنة سجنًا نافذًا، وطارق نوح كونيناف 15 سنة سجنًا نافذًا، وكونيناف كريم عبد القادر 12 سنة سجنًا نافذًا، مع تغريم الجميع غرامة مالية قدرها 8 ملايين دينار".

    وتعرف المحاكم الجزائرية موجة ثانية، من محاكمات كبار المسؤولين في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، من وزراء ورجال أعمال متابعين بتهم فساد ثقيلة بعد انطلاق الحراك الشعبي في شباط/فبراير من العام الماضي.

    انظر أيضا:

    الجزائر توقف نشاط قناة فرنسية بسبب فيلم وثائقي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook