03:17 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أقيمت في بيروت تظاهرة كبيرة أمام السفارة الإماراتية، اليوم الأربعاء، تنديدا بما وصفه المتظاهرون بالاستسلام والهرولة نحو التطبيع مع إسرائيل.

    وقام المتظاهرون بإطلاق شعارات ضد ولي العهد وحاكم إمارة أبو ظبي محمد بن زايد بالإضافة إلى البلدان التي لحقت بالإمارات كالبحرين وقطر.

    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية  ضد التطبيع في بيروت
    © Sputnik
    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية ضد التطبيع في بيروت

    ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وشعارات تضامن معها، وعمدوا إلى إحراق صورة ابن زايد إلى جانب الأعلام إسرائيلية.

    وأكد المتظاهرون أمام السفارة الإماراتية في بيروت لمراسل "سبوتنيك" أن لبنان عصيّ على التطبيع ولو كثرت أصوات بما وصفوهم بالعملاء والخونة.

    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية  ضد التطبيع في بيروت
    © Sputnik
    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية ضد التطبيع في بيروت

    وشهد البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، يوم 15 سبتمبر/ أيلول، توقيع اتفاقيتي سلام بين الإمارات وإسرائيل، والبحرين وإسرائيل.

    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية  ضد التطبيع في بيروت
    © Sputnik
    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية ضد التطبيع في بيروت

    وأقام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حفلا لتوقيع الاتفاقيتين، بحضور وفود من الإمارات برئاسة عبد الله بن زايد، والبحرين برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، فيما يرأس الوفد الإسرائيلي رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية  ضد التطبيع في بيروت
    © Sputnik
    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية ضد التطبيع في بيروت

    وأكد الرئيس الأمريكي أن هذا الاتفاق هو أول اتفاق سلام مع إسرائيل ودول عربية بعد أكثر من ربع قرن، مضيفا أن الكثير من الدول سوف تتبع هذا الاتفاق.

    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية  ضد التطبيع في بيروت
    © Sputnik
    تظاهرة غضب أمام السفارة الإماراتية ضد التطبيع في بيروت

    وأكد المتظاهرون أمام السفارة الإماراتية في بيروت لمراسل "سبوتنيك" أن لبنان عصيّ على التطبيع ولو كثرت أصوات بما وصفوهم بالعملاء والخونة.

    كما أعرب ترامب، مساء الجمعة الماضي، عن اعتقاده بأن "الكويت ستنضم سريعا، لاتفاقيات السلام مع إسرائيل"، التي وقعتها كل من الإمارات والبحرين هذا الأسبوع.

    انظر أيضا:

    أنصار دحلان يدفعون ثمن دوره في التطبيع
    تباين التصريحات بشأن التطبيع بين السودان وإسرائيل... الدوافع والعقبات
    الحكومة الكويتية تحسم الأمر وترد على تصريحات ترامب بشأن التطبيع مع إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook