19:56 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعربت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي، نادية عمران، اليوم الأربعاء 23 سبتمبر/ايلول، عن دهشتها لتجاهل الأطراف الفاعلة الدولية والمحلية في الأزمة الليبية لمشروع الدستور، الصادر من قبل الهيئة، في 29يوليو/تموز لعام 2017.

    بنغازي، 23 سبتمبر – سبوتنيك. وأكدت عمران على أن الأطراف التي تسعى إلى تشكيل لجنة جديدة لكتابة الدستور ستدخلنا في صراعات والتجاذبات مجدداً.

    وقالت عمران في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، إننا "نستغرب تجاهل بعض الأطراف الفاعلة مشروعا صدر مكللا بكل هذه الضمانات، والسعي لتشكيل لجنة جديدة لكتابة الدستور والدخول في آتون الصراعات والتجاذبات مجددا، وتجاهل الارادة الشعبية".

    وأضافت أن "الهيئة التأسيسية لمشروع الدستور هيئة منتخبة من الشعب الليبي بالاقتراع الحر السري المباشر بالتساوي بين الأقاليم التاريخية الثلاث، أصدرت مشروعا للدستور بأغلبية معززة غير مسبوقة في التجارب الدستورية المقارنة، وهي نسبة الثلثين يوم 29 يوليو 2017 وسيطرح مشروعها على الاستفتاء ليمرر بنسبة الثلثين المعززة".

    وأضافت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي أن "هذه سابقة دستورية ليقول الشعب كلمته الفصل في دستوره الدائم، وليكن القاعدة الدستورية الحاكمة للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة".

    وشددت عمران على أنه "لا مناص من إكمال المسار التأسيسي وترك القرار لليبيين لإقرار دستورهم وإنهاء المراحل الانتقالية التي لا يزال متصدري المشهد الليبي يسعون لفرضها بما فيها حفاظا على مصالح ضيقة".

    انظر أيضا:

    ليبيا...بدء شحن أول دفعة من النفط بعد اتفاق إعادة التصدير
    هل يسعى عقيلة صالح لموقع ضمن التركيبة السياسية الجديدة في ليبيا
    وزير دفاع "الوفاق": عازمون على بناء جيش حقيقي قادر على حماية ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    دستور, الشعب الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook