12:39 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يواصل الرئيس المكلف لتشكيل الحكومة اللبنانية، مصطفى أديب، اتصالاته ومشاوراته من أجل تشكيل حكومته. 

    ومن المرتقب أن يلتقي الرئيس المكلف رئيس الجمهورية ميشال عون، عصر اليوم الجمعة، للبحث والتشاور في مسألة التشكيل. 

    وكسر الرئيس المكلف مصطفى أديب الجمود، أمس الخميس، بلقائه المعاون السياسي لرئيس ​مجلس النواب​ ​علي حسن خليل​ ومعاون الأمين العام لحزب الله،​ ​حسين الخليل​، بعد أن امتنع طوال فترة مشاورات التشكيل عن التواصل مع الكتل البرلمانية كما تجري العادة في لبنان. 

    وقال النائب عن كتلة "التنمية والتحرير" أيوب حميّد لوكالة "سبوتنيك": إن "اللقاءات التي حصلت بعد تمنع الرئيس المكلف عن محاورة الكتل النيابية ورؤساء الكتل النيابية فتحت كوة أمس من خلال لقاء الخليلين مع الرئيس المكلف على أن تستكمل لاحقا في الآليات التي تعتمد عادة في تشكيل الحكومات". 

    وأضاف حميد، قائلا: "نحن مع المبادرة الفرنسية ومع إنجاحها دون تردد، ومن وضع العراقيل في وجه تسريع تشكيل الحكومة هم الذين سموا بالدرجة الأولى الرئيس المكلف مصطفى أديب وحاولوا أن يوجدوا أعراف ليست موجودة على الإطلاق ويضعوا شروط لا يمكن أن تستقيم على مستوى التمثيل النيابي وتمثيل الكتل النيابية". 

    وأشار حميد إلى أن الخطوة الذي أقدم عليها الرئيس الأسبق للحكومة سعد الحريري في بيانه خطوة ناقصة، ولكنها فتحت كوة في طريق حلحلة العقد وما أكثرها فيما يتعلق بتشكل الحكومة العتيدة. 

    وأكد: "من جانبنا لم نكن لنشكل أي عائق أمام تشكيل الحكومة ولكن الذي توهم أن بإمكانه من خلال الابتزاز ومحاولة تغيير الأعراف ومن خلال الاستقواء بالخارج بسيوف مسلطة على القوى الممانعة هو الذي أعاق تشكيل الحكومة". 

    ورأى حميد أنه "يجب أن يقلع الرئيس المكلف عن الأسلوب الذي اعتمد منذ بداية تكليفه، يجب أن تتغير الأساليب وأن يقوم بما عليه كرئيس مكلف ولا أن ينتظر التعليمات والتوجيهات والمنع والقبول الذي يأتيه من فريق نادي رؤساء الوزارات السابقين". 

    وشدد النائب اللبناني على أنه "ليس في هذه المرحلة من ضرورة أهم من ضرورة أن تشكل حكومة قادرة على مواكبة وملائمة الوجع لدى اللبنانيين، يجب أن نغتنم الفرصة في هذا الجو الإقليمي والدولي، التشابكات المتعددة ومحاولات أن يكون لبنان رهينة في هذه الاشتباكات والمحاور الدولية يجب أن تكون الفرصة سانحة لدينا لكي نتحلى بالعقلانية وبالمنطق وبالمصلحة التي تحتم علينا تذليل العقبات وتشكيل الحكومة لمواجهة المستجدات على مستوى العالم". 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook