17:17 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1311
    تابعنا عبر

    أثار الداعية الإماراتي من أصل أردني وسيم يوسف، الجدل بتغريدة جديدة على مواقع التواصل الاجتماعي تتعلق بقضية التطبيع العربي مع إسرائيل.

    وأشار يوسف في تغريدة عبر حسابه الرسمي بـ "تويتر" إلى أن رفض التطبيع هو من علامات الساعة، قائلا: "من أشراط الساعة انقلاب الموازين، من يريد السلام (متخاذل) ومن يرد (الدمار) شجاع، من يريد الأمان لوطنه (عميل) ومن يريد (الفتنة) مناضل، من يريد التعايش مع الأديان (مرتد) ومن يريد الطائفية (مجاهد)، من يريد الوسطية (منافق) ومن يريد التشدد (ثابت)".

    وتابع: "نسأل الله سبحانه الثبات على الحق".

    تغريدة وسيم يوسف أثارت إعجابا إسرائيليا رسميا، إذ علق الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي: "نسأل الله سبحانه الثبات على الحق".

    فيما غرّد حساب إسرائيل بالعربية التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية: "صدقت يا شيخ. نسأل الله الثبات على الحق ويجعل الحقيقة بمثابة بوصلتنا جميعا. اللهم آمين يارب".

    ومنذ إعلان الإمارات التطبيع مع إسرائيل في آب/ أغسطس الماضي، أثار وسيم يوسف جدلا واسعا بتأييده المطلق للتطبيع.

    وقال ناشطون على مواقع التواصل إن وسيم يوسف يغفل عمدا عن احتلال إسرائيل لفلسطين، ويزعم أن مقاومتها عدوان على السلام.

    وأعلنت إسرائيل عن التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات في 13 أغسطس/ آب الماضي، قبل أن تعلن عن التوصل لاتفاق مماثل مع البحرين، في 11 سبتمبر/أيلول الجاري.

    وتم التوقيع رسميا على اتفاقيتي سلام بين إسرائيل ودولتي الإمارات والبحرين، وذلك في البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، وبحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 15 سبتمبر/ أيلول الماضي.

    انظر أيضا:

    تقارير عبرية: تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودولتين عربيتين جديدتين قريبا
    وكالة: السودان يقاوم ربط أمريكا رفع اسمه من قوائم الإرهاب بالتطبيع مع إسرائيل
    محلل سياسي: البرهان سيكون له مستقبل في حكم السودان إذا أتم التطبيع مع إسرائيل
    وزير الاتصال الجزائري: بلادنا لم تتعرض لضغوطات للتطبيع مع "الكيان الصهيوني"
    الكلمات الدلالية:
    التطبيع مع إسرائيل, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook