03:22 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خيبة أمل فرنسية، ومصير مجهول ينتظر لبنان، بعد تقديم رئيس الحكومة اللبنانية المكلف مصطفى أديب، اليوم السبت، اعتذاره عن مهمة تشكيل الحكومة.

    وأكد رئيس مجلس النواب نبيه بري، اليوم السبت، عن تمسكه المبادرة الفرنسية، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود محاولات لعرقلتها.

    وأكد قصر الرئاسة الفرنسية "الإليزيه"، أن المبادرة الفرنسية بشأن لبنان مستمرة وغير مرتبطة بشخص.

    وقال مراقبون إن لبنان واقع في أزمة كبيرة بعد اعتذار رئيس الحكومة المكلف، مؤكدين أن هناك ردة فعل قوية ستخرج عن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قريبا.

    فشل الحكومة

    وكان رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، مصطفى أديب، قد قدم في وقت سابق، اليوم السبت، اعتذاره عن مهمة تشكيل الحكومة، قائلا: "مع وصول المجهود إلى مراحله الأخيرة تبين لي أن التوافق لم يعد قائما، وحرصا مني على الوحدة الوطنية فاني أعتذر عن متابعة مهمة تشكيل الحكومة".

    وأضاف أديب، في كلمة متلفزة اليوم السبت، من قصر بعبدا عقب لقاء الرئيس اللبناني ميشال عون: "فور شروعي بالاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة أعلنت كتل سياسية عدة بأنها لن تسمي أحدا وأبلغت الجميع أني لست بصدد اقتراح أسماء قد تشكل استفزازا لأي طرف".

    وقال أديب: "اعتذاري يأتي بسبب عدم تلبية شروطي من الكتل السياسية بعدم تسييس التشكيل"، مشددا على أن "مبادرة ماكرون يجب أن تستمر لأنها تعبر عن نية صادقة من فرنسا لدعم لبنان".

    جحيم لبنان

    وقال المحلل السياسي المقيم في فرنسا، مصطفى الطوسة إن "ما ينتظر لبنان يحمل العنوان الذي أعطاه رئيس لبنان ميشال عون عن الجحيم الذي ينتظر دولته، لأن فشل تشكيل الحكومة تسببت في خيبة أمل دولية وفرنسية كبيرة".

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن "باريس كانت تنتظر تشكيل الحكومة اللبنانية والبدء في برنامج الإصلاح الاقتصادي، لكي تطلق ديناميكية المساعدة الدولية، وتحاول فتح المؤسسات الدولية لمساعدة بيروت على المستوى المالي والاقتصادي".

    وتابع:"الآن عدنا للمربع الأول للأزمة الخانقة، وخطر اختناق اجتماعي كبير، من شأنه أن يشكل ضربة حيوية للأمن والاستقرار في لبنان".

    وأضاف: "حتى الآن هناك إصرار أن المبادرة الفرنسية ما زالت لديها حدود لتفعل إلى المستوى السياسي، لكن لا يمكن إخفاء الفشل الذي مثل ضربة موجعة للمقاربة الفرنسية التي تحاول مساعدة لبنان".

    وأكد أن "تخلي مصطفى أديب عن مهمة التكليف في هذه الظرفية في الوقت التي تمارس فيه الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على بعض الشخصيات اللبنانية من شأنه أن يزيد من ضغط المجتمع الدولي على لبنان وربما الدخول في حقبة العقوبات التي وعد بها ماكرون على كل الشخيات التي وقفت أمام تشكيل الحكومة".

    وأشار إلى أن "قصر الإليزيه أعلن أن ماكرون سيعقد مؤتمرا صحفيا الأحد المقبل، بخصوص لبنان، من المتوقع أن يعبر عن موقف فرنسا القوي تجاه لبنان، خاصة أن التحدث عن هذا الأمر من قصر الإليزيه هو سابقة الأولى من نوعها، ويعكس مدى اهتمام باريس بالأزمة اللبنانية وتداعياتها".

    حائط مسدود

    قال أسامة وهبي، إن "اعتذار رئيس الوزراء المكلف يؤكد أن "المبادرة الفرنسية وصلت لحائط مسدود، وهو ما يؤكد أن المنظومة الحاكمة في لبنان لا يمكن أن تسلم البلد لحكومة مستقلة قد تذهب بعيدا في مسألة الإصلاح ومحاربة الفساد، وبالتالي فتح ملفات خطيرة فيها الكثير من السرقة والهدر وتهريب الأموال".

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك" أن "المنظومة الحاكمة تعرف وتعترف أن أي حكومة مستقلة ستؤدي لسقوطها في الداخل وأمام العالم، فهم يراهنون على تقطيع الوقت بانتظار الانتخابات الأمريكية، ويأملون انعكاسها لصالحهم في الداخل".

    وتابع:"لكن الواقع اللبناني اليوم دخل في حلقة مفرغة، هناك حالة هبوط مخيفة، قد نشهد الأيام المقبلة أحداثا أمنية وعودة للتحركات الشعبية وهناك أزمة اقتصادية ضاغطة، وشح في أموال البنك، وفع الدعم وأعباء العودة للمدراس".

    واستطرد: "الشعب البناني اليوم يقبع تحت ضغوط وأزمات وواقع غير مستقر، وغير سوى ورغم ذلك نجد أن المنظومة الحاكمة تفكر كيف تنفذ من الواقع، وتخرج سليمة ولاتلتفت لمصلحة البلاد ومصلحة الشعب اللبناني".

    وفي غضون ذلك، أكد الرئيس اللبناني، ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري، اليوم السبت، تمسكهم ودعمهم للمبادرة التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لحل الأزمة السياسية في لبنان.

    انظر أيضا:

    الحريري بعد اعتذار أديب: "ستعضون أصابعكم ندما" ويوجه رسالة لماكرون
    بعد اعتذار أديب عن تشكيل الحكومة اللبنانية... ارتفاع أسهم الحريري لتولي المهمة
    بعد اعتذار أديب... الإليزيه يؤكد أن المبادرة الفرنسية بشأن لبنان مستمرة
    الرئاسة اللبنانية تنفي تقديم أديب للرئيس عون أسماء مقترحة لتشكيل الحكومة
     عدنان منصور: اعتذار أديب عن تشكيل الحكومة يدخل لبنان في المجهول
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة اللبنانية, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook