15:46 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، إن البحث في مصير المرتزقة والقوات الأجنبية في ليبيا أحد البنود في حوار اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) بالإضافة إلى البنود الأخرى المتعلقة بوقف إطلاق النار وحل الميليشيات وإعادة تأهيل ودمج المسلحين في المؤسسات الأمنية.

    وأضافت في حوار لها مع "سبوتنيك": "وأود أن أنوه إلى أن الأطراف الليبية المشاركة في المحادثات قد حددت أنه في حال تم الاتفاق على وقف إطلاق النار، فإنه يجب أن تغادر هذه القوات والمرتزقة البلاد في غضون 90 يوما وتحت إشراف الأمم المتحدة".

    واستطردت "كما أننا نأمل من الدول الأعضاء أن تتقيد بالتزاماتها بموجب مخرجات مؤتمر برلين وقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بحظر السلاح في ليبيا".

    وفيما يتعلق بدور دول الجوار قالت: "لمسنا قناعة حقيقية لدى دول الجوار التي زرتها مؤخرا مثل مصر وتونس والجزائر والمغرب وعدد من العواصم الأوروبية أن الحل في ليبيا سياسيا وليس عسكريا – وهذا أمر مهم للغاية.

    وتابعت، "نأمل أن تسهم كل دور الجوار في دعم جهود بعثة الأمم المتحدة والأطراف الليبية من أجل التوصل إلى حلول توافقية شاملة للمشكل الليبي".

    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook