17:19 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري، اليوم الأحد، دخول مقاتلات جديدة في القوات الجوية الليبية للخدمة وجاهزيتها لتنفيذ المهام القتالية.

    وقال المسماري في بيان نشره عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك"، إن "القوات الجوية العربية الليبية تنهي أعمال الصيانة لطائرات الميغ 23، سرب القاذفات"بي إن" وتعلن دخولها للخدمة وجاهزيتها لتنفيذ المهام القتالية".

    ويسيطر الجيش الوطني الليبي على شرق ليبيا وجزء كبير من جنوبها، وهو منخرط منذ سنوات في صراع مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس.

    وكان وزير الدفاع في حكومة الوفاق الليبية، صلاح النمروش، قد أكد في وقت سابق، أن الوزارة ورئاسة الأركان العامة تعملان على توحيد المؤسسة العسكرية، مؤكدا عزمهما على بناء جيش حقيقي قادر على حماية ليبيا دون وجود لحفتر وأبنائه فيه.

    أشار النمروش، خلال لقاء مع السفير الألماني في ليبيا أوليڤر أوفتشا، إلى أن الوزارة منفتحة للتعاون مع كل من يمد يد العون، وتتطلع إلى فتح آفاق التعاون مع ألمانيا في مجالات التدريب والدعم اللوجستي، وفق موقع "ليبيا الاحرار" المحلي.

    كما تطرق الجانبان خلال الاجتماع إلى الأوضاع الراهنة في البلاد ومساعى ألمانيا لإيجاد موقف ورؤية موحدين للاتحاد الأوروبي حول ليبيا.

    وأعلن النمروش في وقت سابق، استمرار الوزارة في دعمها اللامحدود لغرفة عمليات سرت الجفرة، وذلك أثناء استقباله عددا من قادة المحاور بالغرفة، لافتا إلى تسخير كافة الإمكانيات لمساندتهم والوقوف معهم حتى تحقيق النصر على المعتدين.

    وتشهد ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، والتي تدعمها تركيا وقطر في حين يحظى الجيش الوطني الليبي بدعم من مصر والإمارات العربية المتحدة.

    انظر أيضا:

    المريمي: اليونان تؤكد شرعية البرلمان الليبي ودور الجيش الوطني في التصدي للتوغل التركي
    الجيش الوطني الليبي ينفي صحة أنباء عن سقوط مقاتلة "ميغ 29"
    الكلمات الدلالية:
    إعادة الخدمة, مقاتلات, الناطق باسم الجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook