03:33 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 17
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الاثنين، مقتل اثنين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة، من المتورطين في استهداف المسيحيين، وقتل ضابط بالأمن الوطني.

    وبحسب موقع "مصراوي" فإن المعلومات التي وردت لقطاع الأمن الوطني، أفادت باختباء اثنين من العناصر شديدة الخطورة بإحدى الشقق السكنية بمنطقة القلج في القليوبية –شمالي القاهرة-، والتي اعتبراها نقطة انطلاق للتخطيط لعمليات عدائية خلال الفترة المقبلة.

    وعند مداهمة الشقة، أسفرت المواجهة عن مقتل العنصرين الإرهابيين وهما، حسام عبد ربه علي کرکیت (مواليد 1978)، وأحمد السيد البيومي إبراهيم (مواليد 1983).

    وعثر الأمن بحوزتهما على بندقية آلية، وطبنجة ماركة حلوان، وکمية من الطلقات مختلفة الأعيرة. تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.

    وكشفت المعلومات عن أن العنصرين كانا جزءا من خلية تكفيرية تم توجيه ضربة استباقية لها في أبريل/ نيسان الماضي، قبل تنفيذها عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد المسيحيين، وأسفرت المواجهة معها عن مصرع سبعة عناصر إرهابية، ومقتل المقدم محمد الحوف بقطاع الأمن الوطني.

    انظر أيضا:

    آخر تطورات الحالة الصحية لليوتيوبر المصرية مروة حسن بعد تعرضها لحادث
    مصر… تنسيق الأزهر يفتح باب التسجيل لـ 77 ألف طالب
    نيابة عن السيسي... وزير الدفاع المصري يشارك في إحياء ذكرى وفاة عبد الناصر... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    توقيف خلية إرهابية, خلية إرهابية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook