17:14 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن الخلايا النائمة لتنظيم "داعش" الإرهابي تمثل تهديدا حقيقا للعراق، الذي يواجه خطر داخليا يتمثل في السلاح المنفلت.

    جاء ذلك خلال استقباله وزير الدفاع الإيطالي لورنزو غويريني، في بغداد، اليوم الاثنين، بحسب الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي.

    وذكرت الصفحة: "جرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون بين العراق وإيطاليا في مجال الأمن وتدريب القوات العراقية، وفي مجال الصناعة العسكرية".

    وأوضحت: "بين الكاظمي أن عصابات "داعش" الإرهابية ما زالت تشكل تهديدا حقيقيا في العراق من خلال خلاياها النائمة".

    وتابعت: "أكد الكاظمي أن القوات الأمنية تواصل عملياتها العسكرية والاستخبارية في ملاحقتها".

    وقالت في تدوينة أخرى: "أكد الكاظمي أن الحكومة العراقية تواجه اليوم تحديا خطيرا يتمثل في السلاح المنفلت الذي يهدد الأمن والاستقرار".

    وأوضح رئيس الوزراء العراقي أن الأجهزة الأمنية تعمل بقوة لفرض القانون وحماية المواطنين، وتعزيز أمن البعثات الدبلوماسية، وملاحقة الجماعات الخارجة عن القانون.

    وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" (الإرهابي والمحظور في روسيا) في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

    وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

    إنفوجرافيك - أبرز 10 محطات... داعش بين ظهور البغدادي ومقتله
    © Sputnik
    أبرز 10 محطات... "داعش" بين ظهور البغدادي ومقتله

    انظر أيضا:

    العمليات المشتركة العراقية تكشف لـ"سبوتنيك" حصيلة تدمير أخطر أوكار "داعش"
    ضبط أوكار لـ"داعش" في أبرز المدن العراقية المقدسة... صور
    القوات العراقية تدمر بقايا "داعش" وتؤمن عودة النازحين في نينوى
    الاستخبارات العسكرية العراقية توقف مسؤول "الخلايا النائمة" في "داعش" بقضاء مخمور
    الكلمات الدلالية:
    داعش, إيطاليا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook