17:55 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    قتل ثمانية من مسلحي تنظيم "قسد" الخاضع للجيش الأمريكي، جراء هجمات وعمليات استهداف جديدة ومتفرقة على محاور تحركاتهم وحواجزهم في أرياف محافظات الحسكة والرقة ودير الزور شرقي سوريا.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك"في محافظة الحسكة عن مقتل عنصرين من مسلحي تنظيم "الأسايش"، وهو الذراع الأمني لتنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي، وإصابة آخرين بجروح في هجوم نفذه مسلحون مجهولون ظهر اليوم الاثنين 28 أيلول / سبتمبر، على احد حواجزهم بريف محافظة الحسكة الشرقي.

    وبينت مصادر أهلية لمراسل "سبوتنيك" بأن مجموعة من المسلحين المجهولين هاجموا حاجزاً تابعاً لمسلحي "الاسايش" على طريق بلدة (الهول- التويمين) بريف الحسكة جنوبي الشرقي، حيث قاموا بفتح رصاص رشاشاتهم على عناصر الحاجز، ما أدى لمقتل اثنين منهم وإصابة آخرين وفرار الباقين.

    وفي ريف الحسكة أيضاً، لفتت المصادر إلى أن مسلحين اثنين آخرين من "قسد"، قتلا في هجوم شنه مجهولون على سيارة عسكرية تابعة لهم على الطريق عام (الحسكة– دير الزور) المعروف باسم (طريق الخرافي) جنوب الحسكة، صباح اليوم الاثنين.

    وفي محافظة الرقة، نقل مراسل "سبوتنيك" عن مصادر أهلية: إن مسلحين اثنين من "قسد" قتلا بعد ظهر اليوم الاثنين جراء انفجار لغم أرضي في محيط بلدة عين عيسى وانفجار عبوة ناسفة بسيارة ذخيرة على التوالي قرب بلدة تل السمن بريف الرقة الشمالي.

    وذكرت مصادر محلية لــ "سبوتنيك" أن هجوماً بعبوة ناسفة نفذه مجهولون استهدف سيارة عسكرية لـ "قسد" في بلدة العزبة شمال شرق دير الزور، ما أدى إلى مقتل اثنين من مسلحي التنظيم الموالي للجيش الأمريكي.

    وارتفعت حدة الهجمات والاستهدافات المباشرة لعناصر تنظيم"قسد" الموالي للجيش الأمريكي بشكل كبير منذ ما يقارب الشهرين، في ظل اتساع رقعة الانتفاضة العشائرية العربية ضد الجيش الأمريكي وما يسمى "التحالف الدولي" المزعوم، للمطالبة بطرده مع أعوانه من المسلحين الموالين له، بسبب ممارساتهم ضد السكان المحليين والتضييق عليهم واعتقالهم وتنفيذهم عمليات سرقة النفط والخام والثروات الباطنية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook