21:08 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، في تصيح خاص لمرسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، عن تكليف قائد عسكري بارز بقيادة قوة خاصة لحماية السفارات والبعثات الدبلوماسية في المنطقة الخضراء بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية، وسط بغداد.

    وأوضح رسول، صدر أمر تكليف اللواء الركن حامد مهدي عبد العزيز، قائد الفرقة الخاصة لحماية المنطقة الخضراء والسفارات ومنها السفارة الأمريكية والبعثات الأجنبية، في بغداد.

    وأضاف رسول، أن القائد العام للقوات المسلحة العراقية، رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، مهتم بحماية البعثات وجميع السفارات، "ومن واجبنا حمايتها".

    واعتبر تكليف اللواء الركن حامد قائد الفرقة الخاصة، اختيارا دقيقا وصحيحا، قائلا:

    إن لواء ركن حامد هو أحد زملائي عندما عملنا سنة 1992 معلمين في الكلية العسكرية، وهو ضابط مهني لديه خبرة، وخريج أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، ومتدرج في المناصب".

    وتابع، أن "آخر منصب للواء هو عميد للكلية العسكرية الأولى بعدها نائب رئيس جامعة الدفاع، وصدر أمره، قائد الفرقة الخاصة اليوم".

    وأكمل رسول، أن "اللواء من الضباط الأكفاء والمهنيين، مشيرا إلى أنه عمل أيضا في جهاز مكافحة الإرهاب في بدايات تشكيله".

    واختتم المتحدث العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، أن "لدى اللواء ركن حامد مهدي عبد العزيز خبرة ورؤية"، مؤكدا أن "موضوع حماية المنطقة الخضراء والبعثات الدبلوماسية من الأولويات لدى الحكومة العراقية".

    يأتي تكليف القوة الخاصة بعد القصف الصاروخي الذي استهدف منزلا لعائلة مدنية في منطقة البوشعبان (البوعامر) قضاء الرضوانية غربي بغداد، يوم أمس الإثنين وتسبب بمقتل خمسة أشخاص (ثلاثة أطفال وامرأتين) وجرح  طفلين.

    وتعرضت السفارة الأمريكية، الكائنة في المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، إلى هجمات مستمرة بصواريخ "كاتيوشا"، طيلة الشهور والسنوات الماضية، وفيما لا زالت أرتال قوات التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، تستهدف بتفجيرات عبوات ناسفة على طرق انسحابها من الأراضي العراقية في العاصمة ومحافظات وسط وجنوب البلاد.

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook