07:01 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت النيابة العامة المصرية إنها تجري تحقيقات في واقعة وفاة طفل بسبب إدمانه لعبة "بابجي".

    ونشرت النيابة العامة المصرية على صفحتها الرسمية على "الفيسبوك"، مساء اليوم الثلاثاء، ما يفيد بأنها فتحت تحقيقا في واقعة وفاة طفل بمحافظة بورسعيد (شمال شرق القاهرة) داوم على ممارسة الألعاب الإلكترونية.

    وأكدت أنها تلقت إخطارا، أمس الاثنين، يفيد بوفاة طفل فور وصوله إلى مستشفى السلام الدولي في بورسعيد، وبه آثار دماء بالأنف، فانتقلت لمناظرة جثمانه وتبينت وجود آثار دماء من الأنف امتدت إلى وجهه وعنقه، وآثار زُرقة بغالب جسده.

    وأوضحت النيابة العامة المصرية أن مفتش الصحة قام بالكشف الطبي الظاهري على الطفل، مرجحا سبب وفاته اشتباه في ارتفاع مفاجئ بضغط الدم، ناتج عن السمنة المفرطة.

    وبشهادة والدي الطفل المتوفي، تبين أنه كان منهمكا في اللعب بهاتفه المحمول، وكان دائم اللعب بالألعاب الإلكترونية، خاصة اللعبة القتالية التي تسمى "بابجي Pubg".

    وأصدر الأزهر، للأطفال ولأولياء الأمور، فتوى جديدة بشأن الألعاب الإلكترونية، التي تسبب أذى وضرر على الأطفال، وخاصة لعبة "بابجي".

    وأكد مركز الأزهر للفتوى أن "هذه اللعبة تبدو في ظاهرها بسيطة، لكنها للأسف تستخدِم أساليبَ نفسيةً معقَّدةً تحرض على إزهاق الروح من خلال القتل، وتجتذب اللعبة محبي المغامرة وعاشقي الألعاب الإلكترونية لأنها تستغل لديهم عامل المنافسة تحت مظلة البقاء للأقوى".

    وحذر المركز في بيانه: "من خطورة هذه الألعاب وأهاب بالعلماء والدعاة والمعلمين ضرورة نشر الوعي العام بخطورة هذه الألعاب على الفرد والمجتمع، وتأكيدًا على حُرْمة هذا النوع من الألعاب، لخطورته على الفرد والمجتمع".

    انظر أيضا:

    فتوى جديدة من الأزهر بشأن لعبة "بابجي"
    "بابجي" تتيح للاعبيها الوصول لأعلى المستويات
    طالب ينهي حياته بسبب لعبة "بابجي موبايل"
    الكلمات الدلالية:
    بورسعيد, بابجي, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook