06:18 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    وصل وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، اليوم الأربعاء، إلى تونس في اطار جولة إلى المغرب العربي، يؤكد خلالها التزام بلاده بأمن المنطقة ويناقش سبل تعزيز التعاون ضد التنظيمات الجهادية.

    ويلتقي إسبر في جولته الأولى إلى إفريقيا منذ توليه حقيبة الدفاع، نظيره التونسي إبراهيم البرتاجي قبل أن يجتمع مع الرئيس التونسي، قيس سعيد، في قصر قرطاج، وذلك بحسب وكالة "فرانس برس".

    ويلقي الوزير الأمريكي خطابا في المقبرة العسكرية الأمريكية في قرطاج حيث يرقد العسكريون الأمريكيون الذين سقطوا في شمال إفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية.

    وقال مسؤول عسكري أمريكي إن الهدف من زيارة إسبر إلى تونس هو تعزيز العلاقات مع هذا الحليف "الكبير" في المنطقة ومناقشة التهديدات التي تشكّلها التنظيمات الجهادية مثل تنظيمي "داعش" و"القاعدة" على هذا البلد، بالإضافة إلى "عدم الاستقرار الإقليمي الذي تفاقمه الأنشطة الخبيثة للصين وروسيا في القارة الإفريقية".

    ويصل إسبر، غدا الخميس، إلى الجزائر العاصمة كأول رئيس للبنتاغون يزورها منذ 15 عاما، حيث سيجري محادثات مع الرئيس عبد المجيد تبون الذي يشغل أيضا منصبي قائد القوات المسلّحة ووزير الدفاع.

    وينهي الوزير الأمريكي جولته المغاربية، الجمعة، في الرباط حيث سيناقش سبل "تعزيز العلاقات الوثيقة" في المجال الأمني مع المغرب.

    انظر أيضا:

    الأول في تونس... فندق 5 نجوم للحيوانات الأليفة... فيديو و صور
    مسؤول تونسي يحذر من فقدان 95 نوعا من الأدوية الأساسية
    بعد إغلاق لأشهر...إعادة فتح المجال الجوي بين ليبيا وتونس
    الكلمات الدلالية:
    مارك إسبر, الجزائر, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook