00:45 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    التقى قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون، اليوم الأربعاء، بأسر العسكريين الذين قتلوا أثناء مداهمة منزل أحد الإرهابيين المطلوبين في محلة جبل البداوي المنية، وعائلتي القتيلين من لواء المشاة الثاني وقدم لهم التعازي.

    وووفقا للوكالة "الوطنية" للأنباء، قال عون خلال اللقاء: "نثمن عاليا تضحيات أبنائكم، فهم شهداء لبنان وشهداء المؤسسة، وشهادتهم هي وسام على صدورنا. ورغم الصعوبات والتحديات المختلفة سيبقى شعار الشرف والتضحية والوفاء هو الذي يدفعنا قدما نحو الاستمرار بالقيام بواجبنا. فالمصاب أليم وكبير ولكن ما قام به الشهداء أكبر بكثير".

    وشدد عون على أن "الإرهاب لا يعترف بطائفة ولا دين، ومشروعه الأساس هو القتل، وان دماء أبنائكم أحبطت مخططات كانت تعد لوطننا، لكننا لن نسمح للمشروع الإرهابي بالتسلل إلى الداخل اللبناني مهما كلفنا ذلك من تضحيات".

    وأضاف قائلا: "إن شهداءنا أنقذوا لبنان من عمليات خطرة وحموا جميع مناطقه من دون استثناء، وستبقى بيوت عكار تذخر بالشباب الذين لن يبخلوا بتقديم دمائهم والتضحية في سبيل لبنان، وما قدمته هذه المنطقة يليق بتاريخها المشرف بدءا من معركة الضنية وصولا إلى يومنا هذا".

    ومن جانبهم ناشد أهالي العسكريين القتلى قائد الجيش، في إيصال رغبتهم إلى المسؤولين الرسميين برفضهم القاطع للعفو عن قتلة أبنائهم، مطالبين بـ"العدالة لأرواح الشهداء والاقتصاص من الإرهابيين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook