13:43 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجل رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، سفره إلى المغرب لحضور الجولة الجديدة من المباحثات مع البرلمان المنعقد في شرقي البلاد، والتي كمان من المقرر عقدها الأسبوع الحالي وهو ما لم يتم.

    القاهرة - سبوتنيك. وأعلن الناطق باسم المجلس في بيان "تأجيل سفر السيد رئيس المجلس خالد المشري إلى المملكة المغربية، مع استمرار المشاورات بين وفدي الحوار للوصول إلى توافقات".

    وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة بين الحكومة في طرابلس المعترف بها من المجتمع الدولي، وحكومة موازية في شرق البلاد يدعمها مجلس النواب وقوات "الجيش الوطني" بقيادة المشير خليفة حفتر، منذ توقيع اتفاق الصخيرات في 2015. وتعقدت الأزمة الليبية بعدما شن حفتر هجوما في نيسان/أبريل من العام الماضي على طرابلس بهدف السيطرة عليها، وهو الهجوم الذي استمر لأكثر من عام، قبل أن يعلن الطرفان وقفا لإطلاق النار بعد مفاوضات دولية عديدة.

    وبوقت سابق من الشهر الحالي، أعلن السراج عزمه تسليم مهام منصبه للسلطة التنفيذية المقبلة في موعد أقصاه نهاية تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

    وأجريت محادثات مؤخرا بين الأطراف الليبية في مدينة بوزنيقة، جنوب العاصمة المغربية الرباط، بحضور ممثلين عن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا بطرابلس ومجلس النواب بطبرق، للاتفاق حول تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار.

    وأعلن المفاوضون الليبيون التوصل إلى اتفاق شامل حول المعايير والآليات الموضوعية لتولي المناصب السيادية. واتفق طرفا النزاع في ليبيا على مواصلة الحوار خلال الأسبوع الأخير من الشهر الحالي، وذلك لاستكمال الإجراءات اللازمة لضمان تنفيذ الاتفاق.

    وتسيطر حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج والمدعومة من تركيا بشكل كبير على العاصمة طرابلس والعديد من المناطق غربي البلاد، بينما يسيطر برلمان طبرق والجيش الوطني الليبي على مدينة بنغازي وشرقي البلاد، ويجدون دعما من عدة دول بينها مصر والإمارات.

    انظر أيضا:

    المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يرفض الحوار مع حفتر... إيران تهدد بخطوة حاسمة حال فرض العقوبات ضدها
    عضو بالمجلس الأعلى للدولة في ليبيا: مؤتمر برلين لم يأت بجديد
    المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يقرر قطع العلاقات مع الإمارات
    المجلس الأعلى للدولة يرحب بالبيان التركي الروسي بخصوص ليبيا
    المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يعلق مشاركته في محادثات جنيف
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook