10:07 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ونشرت الأوركسترا الإسرائيلية "فرقة النور" عبر "يوتيوب"، أغنية بعنوان "أحبك" للمخرج "رونين بيليد حداد"، قالت إنها تكريم لاتفاقية السلام الملهمة للأمل، وتكريم لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتم فيه رفع أعلام الإمارات وإسرائيل.

    شن عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما على الفنان الإماراتي حسين الجسمي، حيث أعادت فرقة النور الإسرائيلية توزيع ونشر اللحن عبر "يوتيوب"، مشيرة أثناء تقديمها إلى أنها من ألحان الفنان الإماراتي وكلمات أحمد الصانع، وأن المعزوفة تكريماً لإتفاقية التطبيع "المُلهمة للأمة"، بحسب تعبيرهم.

     وزيرة الثقافة والشباب في الإمارات، نورة بنت محمد الكعبي، نشرت المعزوفة بتغريدة عبر “تويتر”، مرفقة بتعليق: “فرقة النور الإسرائيلية تقدم معزوفة جميلة من ألحان الفنان الإماراتي بمناسبة معاهدة السلام”.

    وبينما التزم الجسمي الصمت، ما اعتبره الناشطون موافقةً منه على أخذ لحنه، وإهدائه لهم، فدشنوا هاشتاغ #عار_عليك_يا_جسمي، مؤكدين أنه كان مطربهم المفضل لكنهم لن يسمعوا له مرة أخرى، وسخر آخرون من كونه نذير شؤم لأي أمر يغني له، فتمنوا أن يكون زوال إسرائيل على يده بهذا اللحن.

    وتساءل آخرون كيف للجسمي أن يدعي الفن والرسالة والسلام ويسمح لنفسه بنصرة الظالم، مذكرينه باستشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرة والمجازر التي ارتكبتها إسرائيل في حق الفلسطينيين.

    وأثار الجسمي جدلاً سابقاً بأغنية “بالبنط العريض”، بسبب جملة رأوا أنها تعدى على الله، وتقول الجملة “غالي وأقرب من الوريد”، ما جعل الفنان يتعرض لانتقادات كونها تُشبه الآية القرآنية “ونحن أقرب إليه من حبل الوريد”.

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook