15:22 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة العراقية، اليوم الخميس، توقيع عقد مع شركة "J.G.C" اليابانية لتحويل المخلفات الفائضة في الصناعات النفطية إلى منتجات عالية القيمة.

    ووفقا لبيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، "استقبل رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، وفداً يابانياً يمثل مجموعة المشروع الياباني "FCC" في مصافي الجنوب، والذي سيقوم بتحويل المخلفات الفائضة في الصناعات النفطية الى منتجات عالية القيمة".

    وأضاف البيان، وصف الكاظمي المشروع بأنه "بداية لشراكة طويلة مع اليابان، ونموذج للتعاون الاقتصادي المثمر الذي سيسهم في تدعيم القطاع النفطي العراقي".

    وأوضح البيان أن المشروع "يهدف الى زيادة الطاقة الإنتاجية لشركة مصافي الجنوب، عبر تحويل مخلفات الإنتاج الفائضة المتمثلة بالنفط الأسود إلى منتجات عالية القيمة، مثل الكازولين عالي الأوكتان، وزيت الغاز، والنفثا المختلطة وزيت الوقود، بمواصفات عالمية"، كما يشتمل "على وحدة التكسير بالعامل المساعد في البصرة قرب مصفى الشعيبة، وهي من المشاريع ذات التكنولوجيا المتطورة، والتي تدخل العراق لأول مرة، وستعمل على تحويل مادة النفط الأسود التي تشكل 40-50 بالمئة من النفط الخام، إلى منتجات خفيفة عالية القيمة".

    وأكد أن المشروع "سيكون بطاقة 55 ألف برميل في اليوم، وسيشتمل على إنتاج الغاز السائل بطاقة 1000 طن يومياً، وإنتاج مادة البنزين بحدود 4200 متر مكعب يومياً، وإنتاج مادة زيت الغاز المهدرج بطاقة 1200 متر مكعب يومياً، وكذلك ستوفر إنتاج زيت الوقود لمحطات الكهرباء"، لافتا إلى أن "هذه المشاريع، التي تعتمد المواصفات الأوروبية الصديقة للبيئة (يورو5)، على توفير الآلاف من فرص العمل الجديدة".

    وكانت مراسم توقيع عقد مشروع "FCC" المخطط له في مصافي الجنوب قد جرت اليوم، مع شركة "J.G.C" بحضور وزيري النفط والتخطيط العراقيين.

    انظر أيضا:

    عام على احتجاجات العراق... الكاظمي يصدر بيانا بشأن أحداث تشرين الوطنية
    استهداف البعثات الدبلوماسية… خطر يهدد العراق والعمليات المشتركة تتوعد
    العراق... توقيف آمر القوة المسؤولة عن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ على أربيل
    مع حلول الذكرى الأولى لحراك أكتوبر 2019… هل حقق الشعب العراقي مطالبه؟
    الكلمات الدلالية:
    اليابان, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook