03:34 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الخميس، أن مصر لم ولن تفرط في حبة رمل أو نقطة مياه إقليمية أو اقتصادية، موضحا أن بلاده تبرم الاتفاقيات وفق القانون الدولي.

    جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية المصري سامح شكري، وزير الخارجية والتجارة المجري ‎بيتر سيارتو بمقر الوزارة في القاهرة.

    وعلق شكري على التصريحات التركية المتتالية حول مصر قائلا: "خلال الأيام الماضية بدأت تنهال علينا تصريحات من منظور تركي عما يجب أن تفعله مصر خاصة في ظل اتفاقياتها مع اليونان"، لافتا إلى أن" تلك التصريحات تحمل تناقضًا كبيرًا في ظل تأكيدهم أيضا على أن تلك الاتفاقية ليست مؤثرة على المصالح التركية".

    وتابع أن "تلك الأحاديث متناقضة وادعاؤهم بأنهم يعلمون بالمصالح المصرية أكثر ممن أوكل إليهم تلك المصالح، مشددا على أن مصر لم ولن تفرط في حبة رمل أو نقطة مياه إقليمية أو اقتصادية".

    وأكد أن "مصر لا تسيغ اتفاقيات لإرضاء طرف، وإنما التزاما بما تفرضه القوانين الدولية اتصالا وليس من باب التصرف الأحادي لاتخاذ إجراءات خارج نطاق الشرعية".

    وأضاف أنه "يبدو أن هناك اهتماما كبيرا من جانب المسئولين الأتراك للحديث عن مصر، ويجب أن يعلم الجميع أن مصر تعلم مصالحها ويجب أن تتفق تلك الأطراف حول مصالحها وشئونها، ومن الأولى أن يكون احتضان تنظيمات وعناصر إرهابية ومحاولة التواجد غير الشرعي في دول أخرى محل نظر أكثر من التدخل في شئون مصر أو إدارتها لعلاقاتها الدولية، مؤكدا أن مصر معروفة بالتزامها ومراعاتها لكافة القوانين الدولية".

    انظر أيضا:

    أنقرة تتغزل في الجيش المصري وتتهم دولة عربية بتحريضه على محاربة تركيا
    سامح شكري يعلق على تصريحات أنقرة بشأن وجود تقارب بين تركيا ومصر
    صحيفة: تركيا نقلت رسالة "غير متوقعة" إلى مصر
    رئيس وزراء تركيا السابق يدعو أنقرة لإبرام اتفاق مع مصر
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook