06:14 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1010
    تابعنا عبر

    أكد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو "حميدتي"، الجمعة، أن بلاده ترغب في إقامة علاقات مع إسرائيل، وليس تطبيعا، وذلك للاستفادة من إمكانياتها المتطورة.

    ودعا حميدتي لمعرفة آراء الشارع السوداني بشأن إقامة علاقات مع إسرائيل، فقال: “الشعب السوداني يقرر بعد استطلاع رأي عام، هذه هي الديمقراطية، والرافضون لإقامة علاقات مع إسرائيل، من فوضهم بذلك؟”.

    وقال حميدتي، في مقابلة تليفزيونية من مقر إقامته بجوبا "إن إسرائيل متطورة، ونحن عايزين نشوف مصلحتنا وين، مضيفا: كل العالم شغال مع إسرائيل، والدول العظمى شغالة مع إسرائيل من ناحية تقنية ومن ناحية زراعة”.

    وأضاف حميدتي: "نحن نحتاج إلى إسرائيل بصراحة، ولا خايفين من زول، عايزين علاقات وليس تطبيع، وماشين في هذا الخط".

    وتابع حميدتي "التطبيع مع إسرائيل الناس مشت فيه، ونحن إسرائيل لا تربطنا معها حدود، وصحيح أن القضية الفلسطينية مهمة، والشعب الفلسطيني نحن مفترض نقف معه في قضاياه، لكن نحن ما أقرب الآن من الناس العاملين علاقات مع إسرائيل".

    وأوضح حميدتي "نحن ما  أقرب منهم، إسرائيل لها مع مصر حدود، ونحن ما عندنا حدود، ولها مع الأردن حدود، والأردن بها 3 مليون فلسطيني ويمكن أكثر".

    وتابع بالقول "شئنا أم أبينا، موضوع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مربوط مع إسرائيل وهذا ما اتضح لنا ونحن نرجو ألا يكون مربوط بالعلاقات مع إسرائيل".

    وختم رئيس مجلس السيادة السوداني "نحن ما بنتكلم عن تطبيع، ولكن علاقات، ونحن بنستفيد منها، ودي بتراض وتشاور كل الناس، والناس تشوف مصلحة السودانيين، نحن تعبنا اتحاصرنا كم سنة وكل الشروط أوفينا بها للخروج من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

    وتشير التقديرات أيضا إلى أن السودان يطالب بمساعدات أكبر من التي عرضها الأمريكيون مقابل الاعتراف بإسرائيل.

    وأصدر مجمع الفقه الإسلامي، في السودان، يوم الأربعاء الماضي، فتوى بعدم جواز التطبيع مع إسرائيل في كل المجالات.

    انظر أيضا:

    السيادة السوداني ينفي استبعاد حميدتي من وفد التفاوض مع الحركة الشعبية "شمال"
    حميدتي يفجر "مفاجأة" حول سبب ارتفاع سعر الدولار غير المسبوق في السودان
    السودان... فتوى بعدم جواز التطبيع مع إسرائيل في كل المجالات
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook