11:20 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي اللبناني، حسن شقير، إن الولايات المتحدة حاولت أن تجعل من أوروربا كتلة واحدة في ملف "حزب الله" من خلال وضع حزبه السياسي وجناحه العسكري على قوائم الإرهاب، لكن فرنسا تميز نفسها عن السياسة الأمريكية في لبنان رغم نجاح الضغوط على ألمانيا وبريطانيا".

    وأضاف شقير، في حديثه لراديو "سبوتنيك"، أن "هناك استغلال لسوء الفهم الذي حدث حول المسؤول عن إفشال المبادرة الفرنسية، ويبدو أن اللوبي الأمريكي تسلل الآن إلى فرنسا محاولا إخضاعها لسياساته في لبنان وتعميق الشرخ مع حزب الله".

    وتوقع الكاتب "تريث باريس وعدم تسرعها في وضع حزب الله على قائمة الإرهاب خاصة أنها تطمح للعب دور في الشرق الأوسط وهذا سينسف دورها ويؤثر على مصالحها الاستراتيجية".

    كما أكد شقير أن "انخراط حزب الله في ترسيم الحدود لم ينهي دور حزب الله فهناك الكثر من المشكلات مع إسرائيل ولا يمكن أن يأمن جانبها".

    انظر أيضا:

    تقرير: لبنان يقترب من توقيع اتفاقية مع إسرائيل بموافقة ضمنية من "حزب الله"
    تقارير: ألمانيا تعتزم إدراج "حزب الله" على قائمة الإرهاب الأوروبية
    لبنان... جمعية المصارف تنفي استخدام "حزب الله" للقطاع المصرفي لتبييض الأموال
    الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو لما قال إنه "مصنع صواريخ حزب الله" في بيروت
    الكلمات الدلالية:
    حزب الله, فرنسا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook