07:25 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قدم رئيس الوزراء السوداني، عبدااله حمدوك الشكر للنائب الأول لرئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، وذلك عقب التوقيع النهائي على اتفاق السلام الشامل بين الحكومة الانتقالية في السودان، والحركات المسلحة السودانية. 

    وقال حمدوك في تغريدة عبر تويتر: "هذا السلام الذي احتفلنا به اليوم، هو نتاج جهود حثيثة ومباحثات متتابعة استمرت لعام عملت لنجاحها مختلف مؤسسات الدولة، بقيادة وفدنا الحكومي". 

    وأضاف: "أتقدم بالشكر لوفدنا بقيادة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، وأعضاء مجلس السيادة والوزراء والخبراء والفنيين ومؤسسات المجتمع المدني، وكل من ساهم في إنجاز هذه الاتفاق التاريخي". 

    وتابع: "لقد كان مجهوداً عظيماً حققنا به أولى خطوات بلادنا نحو السلام الشامل العادل، كما أشكر روح الشراكة مع رفاقنا من حركات الكفاح المُسلح، وفريق وساطة دولة جنوب السودان". 

    ووقع نائب رئيس المجلس السيادي السوداني، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، بالإنابة عن الحكومة السودانية الانتقالية على اتفاقية السلام النهائي مع الحركات المسلحة وغير المسلحة المنضوية في الجبهة الثورية، اليوم السبت، في مدينة جوبا، جنوب السودان.

    وشارك في احتفالات التوقيع النهائي من السودان رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ونائبه الأول الفريق أول محمد حمدان دقلو، ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك وعدد من أعضاء مجلسي السيادة والوزراء.

    وظل السودان في حرب أهلية منذ العام 2003 بإقليم دارفور مع بعض الحركات المسلحة التي كانت تنادي بالمساواة وتقسيم السلطة، ولم تنجح الحكومة السابقة بالسودان بوقف الحرب إلا أن جاءت الحكومة الانتقالية الحالية التي أعلنت منذ تشكيلها في سبتمبر 2019، أن تحقيق السلام ووقف الحرب من أبرز أولوياتها خلال الفترة الانتقالية.

    انظر أيضا:

    توقيع اتفاق السلام النهائي في السودان
    حميدتي: السودان يرغب في إقامة علاقات مع إسرائيل وليس تطبيعا
    السيسي: "اتفاق جوبا للسلام" بداية عصر جديد للسودان
    السودان… محطة كهرباء سد مروي تسجل أعلى إنتاجية
    حمدوك من جنوب السودان: السلام يفتح باب التنمية والازدهار
    الكلمات الدلالية:
    السودان, جوبا, حميدتي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook