17:44 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، اليوم الاثنين، عن أمله في توقيع اتفاق بين الأطراف الليبية المتحاورة في مدينة بوزنيقة المغربية، وفي أن يؤدي ذلك التوقيع لمفاوضات بينها.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال في كلمة من الرباط تزامنا مع أولى جلسات الجولة الجديدة من الحوار الليبي، "نتمنى التوقيع على الاتفاق في حوار بوزنيقة قريبا"، مشيرا إلى أن"الأطراف الليبية على وشك إنهاء الاتفاق بشأن المادة 15 من اتفاق الصخيرات (الخاصة بالتفاوض حول شغل المناصب في الجهات السيادية)".

    وتابع بوريطة أن "الحوارات الليبية - الليبية عنصر أساسي والحوارات الخارجية مكملة"، موضحا أن "ما تحقق في حوار بوزنيقة خلق آمالا لدى الليبيين".

    هذا وتتواصل بمدينة بوزينقة المغربية الجولة الثانية من الحوار الليبي بين وفدي المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا، للتباحث بشأن الشخصيات التي ستتولى المناصب السيادية في الدولة.

    وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج عزمه تسليم مهام منصبه للسلطة التنفيذية المقبلة في موعد أقصاه نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

    انظر أيضا:

    من الصخيرات إلى بوزنيقة... أدوار لعبتها المغرب في الأزمة الليبية
    خبير ليبي: خلافات "بوزنيقة" تمتد إلى ما هو أبعد من توزيع المناصب
    الكلمات الدلالية:
    الازمة الليبية, اتفاق, ناصر بوريطة, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook