05:05 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجد وزير الصحة التونسي فوزي المهدي، نفسه في وضع محرج بسبب سؤال لصحفية تونسية، حول عدم ارتدائه كمامة، بالرغم من الانتشار الواسع لفيروس كورونا وخطورة الوضع الصحي في البلاد.

    ووجهت الصحفية سؤالا لوزير الصحة، أثناء الندوة لتقديم آخر المعطيات المتعلقة بالوضع الصحي، طالبة منه توضيح الرسائل التي يريد إيصالها للشعب التونسي، من خلال عدم ارتدائه الكمامة.

    وتسبب سؤال الصحفية بارتباك الوزير الذي بادر بارتداء كمامته، قائلا إنه "لا يريد توجيه أي رسالة، بل نزع كمامته ليكون صوته أكثر وضوحا".

    في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة في بلاغ لها أمس الأحد، تسجيل 2509 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بعد إنجاز 7788 تحليلا مخبريا، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 22230 إصابة منذ بداية الجائحة.

    كما تم تسجيل، خلال اليومين الماضيين، 45 حالة وفاة لترتفع حصيلة الوفيات إلى 321 وفاة.

    وبلغ عدد المرضى الذين يقع التكفل بهم في المستشفيات إلى حدود يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول، 440 شخصا، 116 منهم في أقسام العناية المركزة، و45 تحت جهاز التنفس الاصطناعي.

    انظر أيضا:

    الصحة التونسية: لم نتوقع أن تكون عودة كورونا بهذه الطريقة
    رئيس الوزراء التونسي يخضع لفحص كورونا بعد تسجيل إصابتين في الحكومة
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, قناع, وزير الصحة, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook