17:31 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رغم مرور عام على بدء بحث العراقيين عن ذويهم المختطفين، إلا أن وسم "وينهم" ما يزال مستخدما من قبلهم.

    وبدأت عمليات البحث عقب الاحتجاجات التي اندلعت في العراق منذ عام تقريبا ضد الحكومة، حسب موقع السومرية نيوز العراقي.

    وأكد مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة في العراق اختطاف 123 شخصا بين أكتوبر من عام 2019 ومارس من عام 2020.

    وأشار التقرير إلى أنه تم العثور على 98 شخصا، بينما لا يزال البقية في عداد المفقودين.

     تعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي "بمتابعة ملف المفقودین بكل جدیة، وانطلاقا من مبدأ قانوني ودستوري، فضلا عن كونه مبدأ أخلاقيا".

    وبين الكاظمي أن "الكثير من الممارسات غير القانونية ذات الطبيعة الإجرامية، التي كنا نعتقد أنها قد ولت مع زوال النظام السابق، مازالت تمارس حتى الآن"، مؤكدا أن هذه الممارسات "مرفوضة مهما كانت أسبابها والجهة التي اقترفتها، تارة لأسباب طائفية ونزاعات عبثية، وتارة أخرى بسبب عصف سياسي تسبب بتغييب".

    انظر أيضا:

    العراق...قصف مدفعي يستهدف محافظة ديالى شرقي البلاد
    حصيلة عودة العائلات العراقية المهجرة قسرا
    ما الذي يمنع أمريكا من الرد على عمليات الحشد الشعبي ضد مصالحها في العراق؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook