17:47 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    قال سفير المملكة العربية السعودية الأسبق في الولايات المتحدة، الأمير بندر بن سلطان، إن قطر دولة هامشية، وأفضل شيء تجاهلها ولا تستحق الحديث عنها، متابعا أن " القراد يبقى قراد والجمل يبقى جمل"، بينما أكد أن الشعب القطري "منا وفينا".

    وأشار في حديثه، أمس الاثنين، مع فضائية "العربية" السعودية إلى أن قناة "الجزيرة" رسالتها كاذبة وأهدافها حقد على دول الخليج وقادتها.

    ووصف بندر بن سلطان "الجزيرة" بأنها "المحطة الإيرانية الثانية"، لافتا إلى أن إيران تتاجر بالقضية الفلسطينية على حساب الشعب الفلسطيني.

    وذكر أمين مجلس الأمن الوطني السعودي السابق أن "سنة القيادة السعودية وأولويتها هم المواطنون والمواطنات السعوديون، وهذا من عهد المؤسس الملك عبد العزيز وجميع ملوك السعودية، والملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان".

    ​وفي 5 يونيو/ حزيران 2017، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر "إجراءات عقابية" على قطر، على خلفية قطع العلاقات معها، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، في أسوأ أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج عام 1981.

    وتبذل الكويت جهودا للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع لما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، وهي: قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

    انظر أيضا:

    البرلماني السوري خالد العبود يفند ادعاءات الأمير بندر بن سلطان باللغة والموقف
    جيمس بيكر يكذب بندر بن سلطان بشأن رواية قطر... والدوحة ترد رسميا
    الموت يفجع الأمير بندر بن سلطان
    "يتهموننا بالغدر وهذه سنتهم"... بندر بن سلطان: تطاول القيادات الفلسطينة على دول الخليج أمر مرفوض
    بندر بن سلطان: أبو عمار كان يريد الموافقة على كامب ديفيد لولا حافظ الأسد
    الكلمات الدلالية:
    بندر بن سلطان, قطر, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook