21:27 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    طالب وزير الدفاع بحكومة الوفاق صلاح النمروش، اليوم الخميس، قوات الوفاق بالاستعداد لأي هجوم محتمل من الجيش الوطني، بقيادة المشير خليفة حفتر. 

    وأعلنت عملية بركان الغضب عن اتخاذ قواتها كافة التدابير لصد ومنع أي هجوم محتمل من قوات الجيش الوطني.  

    وقالت "بركان الغضب" في بيان لها عبر موقع فيسبوك: "قواتنا البطلة بدأت بالاستعداد والتجهيزات تنفيذا لتعليمات وزير الدفاع العقيد الدكتور صلاح الدين النمروش باتخاذ كافة التدابير لصد ومنع أي هجوم محتمل مع توخي أقصى درجات الحيطة والحذر". 

    وأضاف البيان أن ذلك يأتي "بعد ورود معلومات باحتمال قيام مجرم الحرب المدعو حفتر بالهجوم على مدن بني وليد وترهونة وغريان". 

    وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة بين الحكومة في طرابلس المعترف بها من المجتمع الدولي، وحكومة موازية في شرق البلاد يدعمها مجلس النواب وقوات "الجيش الوطني" بقيادة المشير خليفة حفتر، منذ توقيع اتفاق الصخيرات في 2015.

    وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج عزمه تسليم مهام منصبه للسلطة التنفيذية المقبلة في موعد أقصاه نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

    انظر أيضا:

    انفجار ضخم في مخزن ذخيرة بكتيبة تابعة لحكومة الوفاق الليبية... فيديو
    نتائج إيجابية في ختام محادثات حكومة الوفاق والجيش الليبي في مصر
    قرار عاجل بحل كتيبتين من قوات الوفاق بعد اشتباكات بينهما بأسلحة ثقيلة
    محمد بن زايد: الكويت ستظل كعهدها دائما رمزا للوفاق في المنطقة والعالم
    الكلمات الدلالية:
    حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook