20:55 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    152
    تابعنا عبر

    طالب الأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد، بمقاطعة المنتجات التركية، وذلك ردا على تصريح لأردوغان قال فيه إن الجيش التركي يحمي دول الخليج عبر قطر.

    وأعاد بن مساعد نشر تصريح نقلته موقع قناة "BBC" عن أردوغان وقال فيه: "الجيش التركي يحافظ على استقرار دول الخليج من خلال قطر"، حسب قوله.

    وعلق الأمير السعودي على هذا التصريح بالقول: "لذلك أدعو الجميع لمقاطعة شعبية كاملة للمنتجات التركية كي نحافظ على استقرار اقتصاد تركيا ونقوّيه"، على حد تعبيره.

    وفي وقت سابق، غرد رئيس مجلس الغرف التجارية السعودية عجلان العجلان على حسابه الرسمي على تويتر، بأن مقاطعة المنتجات التركية التي تشمل الاستيراد والاستثمار والسياحة مسؤولية كل فرد سعودي، على الرغم من أن الحكومة أو السلطات السعودية لم تدل بأي تصريح رسمي حول ذلك.

    وقد لاقت التغريدة تفاعلا من المواطنين السعوديين، كما ذكرت صحيفة "عكاظ"، فيما طالب بعض منهم رفع ضريبة الواردات على المنتجات التركية، ويأتي ذلك في ظل تراجع العلاقات التركية السعودية، والتي شهدت تدهورا خلال السنوات القليلة الماضية.

    ويرى المحلل الاقتصادي السعودي سليمان العساف في لقاء مع وكالة "سبوتنيك" أنه لا يوجد مشكلة في استبدال المنتجات التركية بغيرها، ودائما كما نعلم فالمواطن بصفة عامة في أي بلد عندما يجد بأن هناك من يحارب أو يعادي بلده، يقوم سيكولوجيا ونفسيا بالابتعاد عن بضائع هذه الدولة، حتى لو لم تقم الدولة بالطلب من ذلك".

    أما الخبير التركي كاتب أوغلو فيرى العكس، وبأن السعودية هي الخاسر من هذه العملية لو تمت، فالعلاقات التجارية والاستثمارية بين تركيا والسعودية ليست قوية جدا، فالصادرات التركية تكاد تقترب من 176 مليار دولار سنويا، منها 6 أو 7 مليار دولار إلى المملكة العربية السعودية بأحسن الأحوال.

    ويردف: "أتوقع أن الخاسر الأكبر في حال تم تطبيق هذا القرار هو السعودية بنفسها، حيث أن المنتج التركي هو منتج يعتمد اعتمادا أساسيا على نقطتين الجودة العالية والسعر المنافس، وترتيب البدائل هو ليس بالأمر السهل بنفس المواصفات، ولكن البدائل بالنسبة لتركيا موجودة من دول أخرى".

    انظر أيضا:

    هل تقاطع السعودية المنتجات التركية... وما التأثير على الاقتصادين؟
    دعوة سعودية لمقاطعة المنتجات التركية في البلاد
    سر حملة مقاطعة المنتجات التركية في تونس
    برلمانية مغربية: المنتجات التركية تحتل الأسواق المغربية والتبادل الحر معها غير متوازن
    مواطنو السعودية يطالبون بمقاطعة المنتجات التركية
    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, مقاطعة منتجات, بضائع, تركيا, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook