21:16 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    حدد زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، 12 شرطا للتظاهر، مشددا على ضرورة الحفاظ على السلمية.

    وتضمنت الشروط "عدم التعدي على الممتلكات الخاصة والعامة، وعدم صلب أو قتل حتى من يتعدى على المتظاهرين فضلا عن غيرهم واللجوء إلى الطرق القانونية والقضائية، وحفظ هيبة القوات الأمنية وعدم التعدي عليهم ولو بهتاف، وعدم إغلاق المدارس والجامعات ومفاصل الدولة لا سيما الخدمية منها.

    كما شملت عدم استغلال المناسبات الدينية لمآرب دنيوية وسياسية وانتخابية كما حدث في كربلاء، ومنع إغلاق الطرق والجسور والإضرار بالنظام العام، والالتزام بالقواعد الشرعية والأخلاقية المعمول بها، ولا يجوز تهديد أو إجبار أي شخص على الاحتجاجات مطلقا، وكذلك تحديد ساحات الاحتجاجات وتحديد أوقاتها.
    وشدد على "عدم التعدي على الموظفين أثناء تأدية واجبهم، وعدم الارتباط بأجندات خارجية، وتحديد المطالب ولتكن عامة لمصلحة العراق لا للمصالح الشخصية".

     وأصيب العشرات بجروح في اشتباكات بين قوات الأمن العراقية ومحتجين مناوئين للحكومة جنوبي العراق خلال إقامة شعائر أربعينية الحسين، قبل يومين.

    ووقعت أعمال العنف في موقع بين مرقدين هامين في كربلاء فيما شق الآلاف طريقهم إلى المدينة لإقامة أربعينية الحسين.

    واندلعت أعمال العنف عندما دخلت مجموعة من الزوار من مناطق أخرى في جنوب العراق منطقة الزيارة الفاصلة بين بين مرقدي الإمام الحسين والإمام العباس. وحملوا رايات تحمل صور محتجين قتلوا في مظاهرات حاشدة العام الماضي مرددين هتافات مناوئة للحكومة.

    انظر أيضا:

    العراق... مقتدى الصدر يطالب الحشد الشعبي بوقف القصف والاغتيالات
    مقتدى الصدر يتحدث عن تظاهرات "الحرق" ويدعو لـ"تصفية" ساحات التظاهر
    مقتدى الصدر يوجه رسالة إلى "عدو الله" ويحذره من فتح سفارة في العراق
    الكلمات الدلالية:
    مقتدى الصدر, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook