09:46 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، أن أي تحرك لرفع كل الدعم في الوقت الراهن غير مقبول، وسيحدث "انفجارا اجتماعيا".

    وقال دياب في كلمة، اليوم الجمعة: "توجه مصرف لبنان لرفع الدعم، غير مقبول في الوقت الراهن، فالضغوط الاجتماعية والمعيشية قاسية على اللبنانيين، وقدراتهم الشرائية تآكلت بشكل حاد نتيجة الانهيار النقدي الناتج عن السياسات المالية السابقة، التي استنزفت مقدّرات البلد وأفقرت اللبنانيين وتسببت بهذه الفجوات المالية الضخمة في مالية الدولة ومصرف لبنان وفي ودائع اللبنانيين".

    وأضاف: "لا لرفع الدعم عن الدواء والطحين والمواد الغذائية والمحروقات في الوقت الحاضر. نعم، يمكن في الوضع المالي الراهن للدولة، اعتماد قاعدة ترشيد الدعم، ليستفيد منه الناس الذين يحتاجونه فعلاً، لكني أحذر من أن إلغاء الدعم سيؤدي إلى نتائج كارثية على اللبنانيين وعلى البلد".

    ودعا دياب إلى ضرورة إعادة ودائع اللبنانيين إلى أصحابها، مشيرا إلى أن الظروف لا تحتمل الممارسات الكيدية والشروط التعجيزية، قائلا: "ودائع اللبنانيين يجب أن تعود إليهم، وهذه مسؤولية الأطراف الثلاثة المعنيين: المصارف ومصرف لبنان والدولة. لقد وضعت الحكومة خريطة طريق لإعادة أموال المودعين إليهم، وعلى الحكومة المقبلة اعتبار هذا الأمر أولوية في برنامج عملها".

    وتابع: "ما تم صرفه على استيراد الأدوية والمواد الغذائية والطحين والمحروقات، بلغ منذ بداية هذه السنة حتى اليوم، نحو 4 مليارات دولار، وقد يصل حتى نهاية العام الحالي إلى ما يوازي قيمة استحقاقات الدين لهذا العام الذي امتنعنا عن تسديده، فضلاً عن أن هذا المبلغ هو أقل من الفاتورة السنوية المعتادة التي كانت تبلغ نحو 7 مليار دولار".

    انظر أيضا:

    لبنان... تداعيات كارثية بعد رفع الدعم عن السلع الأساسية
    وسط رفض النقابات والاتحادات العمالية... ماذا يعني إقدام لبنان على رفع الدعم؟
    الكلمات الدلالية:
    اجتماعي, انفجار, رفع الدعم الحكومي, رئيس الحكومة اللبنانية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook