17:52 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعربت مصر عن ترحيبها بالاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة العراقية، مع حكومة إقليم كردستان بشأن وضع مقاطعة "سنجار" في محافظة نينوى.

    ويقضي اتفاق سنجار بإدارة مشتركة لتلك المنطقة المتنازع عليها بينهما والتي تخضع للمادة 140 من الدستور العراقي بجانب بعض المناطق الأخرى مثل كركوك وخانقين ومخمور.

    وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية ونشر على حسابها الرسمي في "فيسبوك"، اليوم السبت، رحبت جمهورية مصر العربية بالاتفاق الذي تم التوصل إليه حول إدارة المُقاطعة في العراق الشقيق.

    وأعربت مصر عن "دعمها لما تتخذه الحكومة العراقية من إجراءات تهدف إلى مكافحة التطرف والإرهاب لتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع العراق وصون سيادته، وبما يُلبَّي تطلعات الشعب العراقي الشقيق في الاستقرار، والتنمية، والازدهار".

    وأعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي، أحمد ملا طلال، أمس الجمعة، أن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي أبرم اتفاقا "تاريخيا" مع إقليم كردستان حول سنجار.

    وقال طلال في تغريدة عبر "تويتر": "رئيس مجلس الوزراء رعى اليوم اتفاقا تاريخيا يعزز الحكومة الاتحادية في سنجار وفق الدستور على المستويين الإداري والأمني، وينهي سطوة الجماعات الدخيلة، ويمهد لإعادة إعمار المدينة وعودة أهاليها المنكوبين بالكامل، وبالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان".

    وفي وقت سابق من اليوم وصل وفد إقليم كردستان برئاسة وزير الداخلية ريبر أحمد، إلى بغداد لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق سنجار.

    واستهل الوفد أول اجتماعاته مع مستشار الأمن الوطني العراقي قاسم الأعرجي، بحضور محافظ نينوى نجم الجبوري وعدد من المسؤولين الأمنيين.

    ويتضمن الاتفاق التطبيع في سنجار وإعادة النازحين إليها وضبط إدارتها، والعمل على إخراج القوات غير الشرعية منها.

    انظر أيضا:

    هل سينجح الكاظمي في ضبط المشهد الداخلي في العراق
    البرلمان العراقي يوجه بتحديد موعد لاستضافة الكاظمي ووزير المالية
    اتفاق سنجار.. هل يمثل بداية لحل الخلافات بين حكومتي بغداد وأربيل؟
    بعد 6 أعوام على الإبادة... سنجار يستقبل أكثر من 5 آلاف عائلة عراقية إيزيدية
    الكلمات الدلالية:
    كردستان, الحكومة العراقية, سنجار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook