11:50 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، اليوم الاثنين، إن "إيران هددت أمن واستقرار المغرب"، مؤكدا أن علاقات بلاده معها ستبقى على حالها".

    وأوضح بوريطة، في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، أن "سياسة المغرب الخارجية التي أعلن عنها العاهل المغربي محمد السادس في عام 2018، تقوم على الوضوح والطموح والشفافية مع أي دولة".

    وأضاف وزير الخارجية المغربي، أن "العلاقات المقطوعة مع إيران ستظل على حالها لحين إثبات طهران عكس ما هو واضح من دعم لانفصاليين، ومساس بأمن الدولة".

    وكانت المغرب أعلنت، في مايو/ أيار 2018، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، بسبب اتهامات بدعم طهران لجبهة "البوليساريو".

    وقال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، إن بلاده قررت قطع العلاقات مع إيران بسبب دعم طهران لجبهة البوليساريو، الراغبة في الاستقلال بالصحراء الغربية، مشيرا إلى أن بلاده ستغلق السفارة المغربية في طهران، وستطرد السفير الإيراني من العاصمة الرباط.

    فيما قالت إيران على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية وقتها، بهرام قاسمي، إن الاتهامات التي وجهتها الحكومة المغربية ضد إيران لا تخدم سوى أعداء الأمة الإسلامية. وأضاف قاسمي أن "المسؤولين المغربيين وبعد قطع علاقتهم بلا سبب وجيه، يحاولون الآن إقناع الرأي العام، لهذا نشاهدهم في الأيام الأخيرة يجرون مقابلات ولقاءت صحفية من أجل تبرير سياساتهم".

    انظر أيضا:

    "السر" الذي دفع إيران لدعم البوليساريو... المغرب يطالب بسرعة تحرك أمريكا
    المغرب يلتزم بعقوبات الولايات المتحدة ويعلق تعاملاته مع إيران
    "التدريب على الحرب"... وزير الداخلية المغربية يشن هجوما حادا على إيران
    الجامعة العربية تعلن تضامنها مع المغرب بشأن قطع العلاقات مع إيران
    المغرب ردا على إيران: قطعنا العلاقات بسبب ثلاثة عناصر فقط
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook