12:55 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    سرد الوزير الجزائري الأول الأسبق، عبد المالك سلال، موقفا طريفا جرى أثناء مقابلته للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، حيث طلب سلال منه قنبلة نووية مقابل تناول كأس خمر معه.

    ونقلت صحيفة "النهار" ما جرى بين سلال وأوباما، عندما أدى سلال زيارة رسمية لأمريكا، حيث قال إنه دخل برفقة أوباما إلى مكتبه، وحينها عرض عليه شرب كأس خمر معه.

    فيقول سلال أنه رفض ذلك واعتذر، وأخبره بأنه حرام، مضيفا أنه بعد إلحاح أوباما مرة أخرى، رد عليه بالقول “ممكن نشرب معاك شريطة أن تعطيني بومب آوميك"، وبدا واضحا أن سلال كان يتحدث عن قنبلة نووية طلبها على سبيل الدعابة من أوباما.

    جاءت تصريحات سلال الطريف خلال جلسة المحاكمة، في قضية علي حداد بشأن مشروع السكك الحديدية بين غليزان وتيسمسيلت، بمجلس قضاء العاصمة، التي تحولت إلى ما يشبه جلسة ترويح عن النفس، كان بطلها الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، حيث أدخل جميع من كان داخل قاعة جلسة المحاكمة في هستيريا من الضحك.

    يشار إلى أن الجزائريين عرفوه بخفة دمه، وبحثه الدائم عن التنكيت وما يثير الضحك، وهو ما ظهر اليوم حين أطلق العنان للسانه، خلال مثوله أمام المحكمة، وراح يقول كل ما يرد بخاطره، بعفويته المعهودة وكلماته الطريفة.

    يذكر أن كامل قاعة جلسة المحاكمة اهتزت بالضحك والقهقهات، لبرهة من الزمن، بسبب كلمات قالها سلال عن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

    انظر أيضا:

    الرئيس الجزائري: رسالة الشهداء ينبغي أن تحترم
    رئيس حركة البناء الجزائرية للشعب: صوتوا بنعم للدستور
    بـ "بروتوكول وقائي"... المدارس الجزائرية تستعد للعام الدراسي
    عقوبة تصل إلى حد الإعدام...الحكومة الجزائرية تتوعد مختطفي الأطفال
    الجزائر... تفاصيل جديدة في محاكمة رجال الأعمال والوزراء... أويحيى يرد على الاتهامات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook