01:53 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وفاء صقر، أول امرأة سعودية تعمل في محل حلاقة، حقيقة المقطع المصور المتداول لها أثناء عملها، الذي أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

    كانت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في السعودية قد أغلقت محل الفتاة التي تعمل بمهنة الحلاقة، بعد يومين من تداول فيديو يوثق عمل فتاة سعودية كمصففة شعر في أحد محال الحلاقة بالطائف.

    وظهرت الفتاة وهي تقوم بحلق شعر طفل جالس أمامها على الكرسي، بينما يقوم والد الطفل ووالدته بتصويرها.

    وقالت وفاء في مداخلة هاتفية لها، عبر فضائية "الإخبارية" السعودية إن البعض حدث له لبس بشأن طبيعة عملها، وظن بالخطأ أنها تمارس الحلاقة للرجال، بعد نشر مقطع مصور "مجتزء".

    وأوضحت وفاء: "اجتزأ البعض مقاطع فيديو، عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، وظنوا أنني أمارس الحلاقة للرجال، بعد اجتزاء مقاطع فيديو بشأن عملي ما أحدث لبسا لدى البعض، برغم أنه مخصص للأطفال فقط".

    وأضافت: "أحب عملي الذي بدأته كهواية وأصبح الآن مصدر رزق لي، وألقى أعجابًا كبيرًا من الأطفال والعائلات، والمحل ليس ملكًا لي، بل أنا موظفة فيه، وبمجرد انتهاء إجراءات الرخصة عدت للعمل".

    وفي تصريحات سابقة لموقع "عاجل" السعودي، قالت وفاء صقر إنها أعادت فتح محلها بعد إتمام أوراقها الصحية والرخصة المطلوبة.

    وأشارت إلى أن إحدى الإشكاليَّات التي واجهتها كانت بسبب عدم تحديد المقرر دخولهم، رغم أن عملها مخصص للأطفال، ولكنها وضعت لوحة كبيرة نبَّهت فيها إلى عدم دخول الرجال، قائلة: "كنت سعيدة جدًّا باستقبال الزوار لي عند فتح المحل".

    انظر أيضا:

    ثروات السعوديات تقترب من نصف ثروة نساء الشرق الأوسط
    جامعة سعودية تتخذ قرارا بشأن مدرس أهان النساء
    الأكبر في الشرق الأوسط... السعودية تفتتح مركزا لتدريب النساء على قيادة السيارات
    رجال تنكروا بزي نساء... الأمن السعودي ينشر تفاصل 7 جرائم شغلت الرأي العام... فيديو
    اخرسي يا شهد... ناشطة سعودية تثير جدلا واسعا بتحريضها النساء على ترك أزواجهن
    حقيقة إسقاط "تغيب النساء" في السعودية.. وماذا يعني قرار المحكمة؟
    ضجة في السعودية بسبب سائق يصور النساء دون علمهن... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    بنات السعودية, نساء السعودية, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook