11:56 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وقّع نشطاء مغاربة على عريضة رقمية ترفض توافق السياسيين على تعديل القانون التنظيمي لانتخاب أعضاء مجلس النواب.

    ووفقا لموقع "هسبريس" المحلي، فإن مئات المغاربة وقعوا "عريضة عدم الرضا"، التي أطلقها الناشط والمحلل السياسي عمر الشرقاوي، وترفض الزيادة في عدد أعضاء اللائحة الوطنية بـ"مبررات واهية ومضرة بالنجاعة البرلمانية"، بحسب تعبيره.

    وجاء في العريضة الافتراضية، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي "بالنظر لما لهذا القرار من تأثيرات سلبية على مصداقية العمل السياسي ومنسوب الثقة في المؤسسات الدستورية، وفي ظل غياب آليات دستورية من شأنها تمكين المواطنات والمواطنين من إيقاف العمل بهذا التعديل المقترح عبر آليات الديمقراطية التشاركية المنصوص عليها دستوريا".

    وطالب الموقعون على العريضة الأحزاب السياسية والحكومة والبرلمان بـ"التراجع عن هذا الإجراء المتعسف والمستفز، الذي يحمل في طياته مسا بقيمة ومكانة القوانين التنظيمية باعتبارها جزء من الدستور ومكملة له، ويجعلها عرضة للمصالح السياسية".

    واعتبر الموقعون على العريضة أن هذا الاقتراح القاضي برفع أعضاء البرلمان "يسيء إلى صورة المؤسسة التشريعية، حيث يجعل تعديل أعضائها محكوما بحسابات سياسية ظرفية، لا تخدم الخيار الديمقراطي ولا تتماشى مع قيم المساواة وتكافؤ الفرص".

    ويُعول الواقفون وراء العريضة الإلكترونية على "اختبار حاسة الإنصات لدى أحزابنا السياسية وحكومتنا وبرلماننا، وحدود تفاعلها مع نبض المجتمع المغربي".

    هذا وكان فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب قد طالب رسميا برفع  عدد البرلمانيين من 395 حاليا إلى 425، وذلك بإضافة "كوتا" لمغاربة العالم تتمثل في 30 برلمانيا.

    انظر أيضا:

    هذه العوائق تهدد نجاح لقاء "الأعلى للدولة" والبرلمان الليبي" في المغرب
    "المادة 15" هل يتجاوزها البرلمان الليبي لتمرير مشاورات المغرب؟
    الكلمات الدلالية:
    زيادة, رفض, نواب, البرلمان, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook