13:55 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استؤنفت أعمال إعمار صرح علمي في قضاء عراقي حدودي مع سوريا، دمر إثر سطوة "داعش" الإرهابي في وقت سابق على المنطقة، بعد توقف دام عدة شهور بسبب جائحة كورونا المستجد "كوفيد 19".

    وأعلن قائممقام قضاء القائم الأنبار غرب البلاد، أحمد جديان في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الثلاثاء، استئناف العمل في إعادة إعمار كلية التربية وعمادتها وأقسامها العلمية والداخلية التي دمرت بشكل كامل إثر العمليات الإرهابية والعسكرية.

    وأوضح جديان، قائلا: "رفعنا موضوع إعمار كلية التربية لصندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة جراء العمليات العسكرية والإرهابية، وتم البدء بإعمار الكلية التي تعد الوحيدة في القائم".

    ونوه إلى أن عملية إعمار الكلية كان مقرر إنجازه خلال مدة سنة كاملة لكن بسبب توقف الأعمال إثر جائحة كورونا لمدة 6 أشهر، لذلك العمل مدد إلى سنة ونصف العام.

    واختتم قائممقام قضاء القائم الحدودي مع سوريا، لافتا إلى أن إعمار الكلية يكتمل نهاية العام الدراسي.

    ويقع قضاء القائم الذي كان يعتبر أحد أخطر معاقل تنظيم "داعش" على بعد نحو 400 كم شمال غربي بغداد بالقرب من الحدود السورية وعلى طول نهر الفرات.

    وحررت القوات العراقية، قضاء القائم بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش" (الإرهابي والمحظور في روسيا)، في مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2017، ضمن عمليات استعادة مناطق أعالي الفرات، غربي الأنبار.

    الكلمات الدلالية:
    سوريا, العراق, داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook