21:17 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بحث نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الثلاثاء، مع مستشار وزير الخارجية الأرميني، روبن كارابيتيان، قضايا تسوية الأزمات في سوريا وليبيا.

    وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم: "جرى خلال المحادثة تبادل شامل لوجهات النظر حول الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع التركيز على قضايا تسوية الأزمات في سوريا وليبيا، بالإضافة إلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما تم التطرق إلى الوضع الاجتماعي والاقتصادي في لبنان. وفي الوقت نفسه، تم إيلاء اهتمام خاص لأوضاع الطوائف المسيحية في بلدان هذه المنطقة".

    الرئيس السوري بشار الأسد، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، الأسبوع الماضي، أكد أن تركيا تستخدم الإرهابيين من سوريا ودول أخرى في المعارك التي تشهدها منطقة قره باغ.

    كما أعرب مدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرغي ناريشكين، عن قلق موسكو إزاء إمكانية تحول جنوب القوقاز إلى معقل للإرهابيين في ظروف استمرار النزاع المسلح في قره باغ.

    وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن 300 مسلح سوري تم نقلهم من سوريا إلى باكو عبر مدينة غازي عنتاب التركية، مضيفا أنه تم التعرف على هؤلاء المسلحين كونهم ينتمون إلى جماعة جهادية تنشط في منطقة حلب، مشيرا إلى أنه يتم إعداد وحدة أخرى من نفس الحجم للمشاركة في النزاع إلى جانب باكو.

    كما علقت كندا صادرات الأسلحة إلى تركيا بسبب النزاع في قره باغ، حيث أوصى وزير الخارجية فرنسوا-فيليب شامباني في 6 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بوقف تصدير المعدات العسكرية لتركيا، ريثما تنتهي التحقيقات المثارة حول استخدام المسيرات التركية في الحرب ضد أرمينيا.

    وتبادلت أذربيجان وأرمينيا الاتهامات باستخدام مسلحين أجانب في القتال الذي تجدد في قره باغ بعد تصعيد عسكري في هذه المنطقة المتنازع عليها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook