21:18 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في مصر، بكشف ملابسات ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود تعذيب للأطفال داخل إحدى دور رعاية الأيتام بمدينة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة.

    وذكرت صحيفة "الشروق" المصرية، اليوم الثلاثاء، أنه عقب توجه فريق التدخل السريع التابع للوزارة إلى مقر "دار الفتوح" تبين "حدوث مشاجرة بين فتاتين يتراوح عمرهما ما بين ١٠ و١١ عاما على أسبقية الدخول لدورة المياه (الحمام)".

    وأوضحت أن "الأمر تطور لاعتداء كل منهما على الأخرى، وتدخلت المشرفة على الدار لإنهاء الواقعة، وهو ما يفسر الأصوات التي سمعت بمقطع الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي".

    وتفقد فريق التدخل السريع الدار والتقى المشرفين والمسئولين عليه، حيث تم التأكد من عودة الأمور لطبيعتها، وأن الأمر لم يتعد كونه مشاجرة بين فتاتين، وانتهى الأمر بينهما ولا توجد صحة لوجود أعمال تعذيب للأطفال بالدار.

    ووجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بالتحقيق مع المشرفة داخل دار الفتوح للتأكد من قيامها بدورها بشكل كامل، مشددة على أنه في حال ثبوت تقصيرها في عملها سيتم إسناد الدار لمشرفة أخرى، وكذلك تغيير مجلس إدارة الجمعية المشرفة على الدار.

    انظر أيضا:

    روسيا تسلم حزمة ملابس إلى دار الأيتام في مدينة حماة السورية
    "ما ينسكت عنه"... حملة خليجية ضد ظاهرة التحرش بالأطفال... فيديو
    مقتل 15 طفلا في حريق بدار للأيتام في هايتي
    الكلمات الدلالية:
    أطفال, مصر, أيتام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook