03:02 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذر محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري من خطر داهم وجريمة في حق الإنسانية.

    وقال الوزير إن "الحياد مع الإرهاب خطر داهم، وأن التستر على داعميه والدولة الراعية له جريمة في حق الإنسانية"، بحسب موقع صحيفة "الوطن".

    وأشار الوزير إلى أن "أن ما تردده بعض وسائل الإعلام من نقل بعض الدول الراعية للإرهاب مرتزقة من الإرهابيين إلى خارج منطقة الشرق الأوسط للمشاركة في تنفيذ أجندات بعض الدول الراعية للإرهاب يؤكد وجهة النظر المصرية".

    وأوضح بأن ذلك يؤكد "ما نبهنا عليه كثيرًا من أن الإرهاب لا دين له ولا وطن له ولا قيم له، وأنه يأكل من يدعمه ويؤويه أو يتستر عليه أو يغض الطرف عنه، في وقت صار العالم فيه قرية مفتوحة والانتقال بين أرجائه سهلاً ميسورًا".

    ولفت إلى أن هذا "يتطلب تضافر الجهود الدولية لمحاصرة الإرهابيين والدول الراعية للإرهاب ومحاسبتها على دعمها له قبل انتشار هذا الخطر وأكله للأخضر واليابس دون تفرقة بين شرق وغرب وبين قريب أو بعيد".

     

    انظر أيضا:

    الجيش المصري يكشف عن تدمير بؤر إرهابية جديدة في سيناء ومقتل 73 إرهابيا
    أول تعليق من إسرائيل على هجوم "بئر العبد" الإرهابي في مصر
    مصر تؤكد دعم مساعي رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الدولية
    استهدفا المسيحيين وشاركا في قتل ضابط... الأمن المصري يقضي على إرهابيين في عملية نوعية
    مصر تطلق أول تقرير وطني حول جهود مكافحة الإرهاب
    مصر... مقتل إرهابيين شديدي الخطورة في اشتباك مع قوات الأمن بسيناء
    الكلمات الدلالية:
    الإرهابيون, الإرهاب, وزير الأوقاف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook