13:35 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 54
    تابعنا عبر

    تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي من المصريين، مؤخرا، منشورا ينسب إلى رئيسة الطائفة اليهودية في مصر قولها إن "اليهود استخدموا أسماء إسلامية للتخفي داخل البلاد".

    وجاء في أحد هذه المنشورات التي لاقت تفاعلا كبيرا من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، أن رئيسة الطائفة ماجدة هارون قالت في مقابلة مع الإعلامية إسعاد يونس: "كثيرون منا استخرجوا بطاقات شخصية بأسماء مسلمين، حتى يقدروا أن يعيشوا بأمان في مصر"، في إشارة إلى حقبة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

    لكن في حقيقة الأمر، وبعد مراجعة الحلقة، تبين أن المقابلة التي جرت في عام 2014، لم تتضمن مثل هذا النقاش، وإنما دارت حول مساهمات اليهود في الحياة الاقتصادية والفنية المصرية قبيل ثورة يوليو، وتطرقت إلى أسباب هجرتهم من مصر.

    انظر أيضا:

    بحضور رئيس المخابرات... تفاصيل لقاء السيسي برئيس الكونغرس اليهودي العالمي
    عمره ربع قرن... "أنصار الله" تكشف مخططا لتجنيس 60 ألف يهودي بالجنسية اليمنية
    قناة إسرائيلية تتهم مستوطنين يهود بالاعتداء على طاقمها في رام الله... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كاذبة, مصر, اليهود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook