17:48 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    142
    تابعنا عبر

    أحدث مقطع فيديو منتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، ضجة كبيرة، بسبب مزاعم عن أنه لاغتيال ضابط سعودي في تركيا.

    ولكن بالبحث عن مصدر مقطع الفيديو المنتشر، يظهر أنه مزيف، وأنه ليس عن ضابط سعودي معارض موجود في تركيا اغتالته السلطات السعودية.

    وبدأت القصة في الظهور مع انتشار مقطع الفيديو، وزعمت حسابات عديدة أنه لضابط سعودي معارض برتبة مقدم، يدعى نايف بندر العسيري، قتلته السلطات السعودية، وأن تركيا تتهم القيادة السعودية وولي العهد الأمير محمد بن سلمان باغتياله.

    ​ويظهر في مقطع الفيديو 3 أشخاص جالسين على طاولة مطعم، بينما يقترب منهم رجل يفرغ عليهم الرصاص، وينضم شخص آخر إلى مطلق الرصاص ويفرغ مسدسه أيضا في الجالسين على الطاولة.

    ولكن بالبحث عن مصدر هذا الخبر، لم يتم العثور على أي أنباء متداولة في مواقع أو صحف أو قنوات تلفزيون تركية، تتطرق حول مثل تلك الحادثة، التي من الصعب إخفائها عن أعين الإعلام.

    كما لم يتم رصد أي بيان رسمي تركي يحمل السلطات السعودية مسؤولية قتل هذا الضابط المزعوم.

    وبالبحث عن أصل هذا الفيديو المنتشر، وجد أنه ظهر منذ فترة في مواقع وصحف جنوب أفريقية لجريمة مزعومة في دوربان، ولكن أيضا اكتشف أنه لا يرجع لتلك الجريمة، بحسب ما نشرته وكالة "فرانس برس" بهذا الصدد.

    ​وبالعودة إلى المصدر الأصلي لمقطع الفيديو، وجد أنه نشر أول مرة في موقع "هوود سايت" في يناير/كانون الثاني 2020 لجريمة وقعت في الإكوادور.

    ويؤكد التقرير أن تلك الجريمة، تم خلالها قتل مطرب إكوادوري خارج مطعم للمأكولات البحرية في مدينة غواياكيل الإكوادورية.

    وتطرق التقرير إلى كيفية قتل المطرب الإكوادوري، خورخي فرناندو ليلو ماكاس، بينما كان يأكل مع صديقيه.

    انظر أيضا:

    مقطع فيديو أحدث ضجة... القصة الكاملة لاعتداء سيدة على ضابط شرطة في مصر
    صراخ واشتباك بالأيدي... مقطع فيديو جديد لواقعة "السيدة والضابط" بمحكمة مصرية
    فتاة تتفاجأ بقدم تخترق السقف أثناء تصويرها مقطع غنائي على تيك توك... فيديو
    دموع وعلاج... مقطع فيديو يكشف ماذا حدث مع "فتاة تيك توك" في مصر
    الكلمات الدلالية:
    مقطع فيديو, اغتيال, السعودية, تركيا, محمد بن سلمان, مقتل ضابط سعودي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook